Slider

بالفيديو والصور : هي الوحيدة بالجهة … العراقي ينشئ وحدة صناعية نواحي أكادير تنخرط في إنتاج الكمامات بمعايير دولية ويساهم في تشغيل نساء

تفقد والي جهة سوس ماسة السيد أحمد حجي يوم أمس الثلاثاء 23 يونيو الجاري، الوحدة الصناعية الوحيدة المختصة في إنتاج الكمامات بجودة عالية بجهة سوس ماسة، وذلك من أجل الوقوف على عملية إنتاج الكمامات الواقية.

وقدمت للوالي، الذي كان مرفوقا خلال زيارته للوحدة المتواجدة بالحي الصناعي في النفوذ الترابي لجماعة سيدي بيبي، بعامل إقليم اشتوكة ايت باها ورئيس مجلس جهة سوس ماسة ورئيس الغرفة الجهوية للتجارة والصناعة و الخدمات والمندوب الإقليمي لوزارة التجارة و الصناعة، شروحات مستفيضة حول سلسلة الإنتاج و القدرة الإنتاجية الإجمالية التي تتماشى مع متطلبات السوق المحلية والوطنية.

وأكد السيد زمزم الخطاب، العراقي الجنسية والمدير العام للوحدة الصناعية، على شروع الوحدة الصناعية في عملية الإنتاج والتسويق، باستثمار إجمالي يناهز 900 ألف درهم بعد حصولها على شهادة حول توفر المنتوج على معايير السلامة الصحية المطلوبة الخاضعة للمواصفات الدولية سواء من حيث المقاس الذي يتعلق بالطول والعرض والسلك المحاط بالأنف.

وأضاف الخطاب بأن الوحدة الصناعية قامت بتطوير قدرتها الإنتاجية الإجمالية، بالاعتماد على آلة قطع القناع بالموجات فوق الصوتية ليبلغ الإنتاج اليومي من الكمامات إلى 150 ألف كمامة، موجهة للاستهلاك المحلي والوطني مع إمكانية الرفع من هذا العدد لاحقا عند الحاجة في انتظار التصدير مستقبلا.

وتساهم الوحدة الصناعية، وفق المتحدث، في تشغيل ما يقارب 80 عاملا وعاملة، كلهم من أبناء المنطقة لامتصاص البطالة، وهو ما يشكل قيمة مضافة للتخفيف من آثار جائحة كورونا، ومتمنيا أن تنضاف منتجات أخرى للإنتاج مستقبلا، وشاكرا كافة المسؤولين من والي الجهة إلى عامل اشتوكة ورئيس الجهة ورئيس الغرفة ومندوب التجارة على دعمهم للوحدة الإنتاجية.

وفرضت الظرفية الحالية توجه الوحدة الصناعية المذكورة نحو إنتاج الكمامات الواقي، وذلك من منطلق الانخراط الإيجابي في الجهود الوطنية والإقليمية الرامية إلى احتواء هذا الوباء الفتاك، فيما تندرج الزيارة في إطار الجهود المبذولة من قبل السلطات الولائية  الرامية إلى تشجيع القطاع الخاص على تطوير وإنتاج الموارد والمستلزمات المفيدة في الظرفية الراهنة لمواجهة جائحة (كوفيد 19).

الحسين شارا

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*