بالفيديو والتفاصيل … الفاعل في الاقتصاد البحري يستثمر في قطاع تربية الأحياء المائية ويصفه بالقطاع الواعد بأكادير وجهة سوس ويدعو لضرورة مواكبة الجهات المتدخلة للإستثمارات …

أكد عبد الرحمان سرود، رئيس تعاونية “أكوابول” سوس ماسة ومدير عام شركة لتربية الاحياء المائية، أن القطاع تربية الاحياء البحرية مهم جدا و له مستقبل واعد بجهة سوس ماسة بفضل الاستثمارات الكبيرة التي ستوفر فرص الشغل بالجهة، مثمنا مواكبة وزارة الصيد البحري والوكالة الوطنية لتربية الأحياء المائية وجهة سوس ماسة لهذه المشاريع.

وقال سرود، خلال لقاء نظمته الوكالة الوطنية لتنمية تربية الاحياء البحرية نهاية الأسبوع الماضي، بأن الوحدات الإنتاجية الأولى قد جرى وضعها في البحر، ومشيرا لتفائله في هذا الصدد باعتبار وضع 3 هياكل لمعرفة النوع المناسب لتربية الأحياء المائية بساحل أكادير، منذ أربعة أشهر، ونجاحها في الصمود ضد العواصف والأمواج.

وتوقع المستثمر الأكاديري أن ينطلق الانتاج بعد بضعة أشهر، وداعيا إلى ضرورة مواكبة السيد الوالي ورئيس الجهة والوزارات المتدخلة الاخرى لهذه الاستثمارات خاصة وزارة التجهيز و مديرية المياه و الغابات، وذلك قصد توفير قطع أرضية من أجل بناء وحدات لتثمين وتعليب و تجميد المنتوجات، و الدفع بهذا القطاع الواعد لخلق دينامية اقتصادية بالجهة.

من جانبه، تمنى بلقاسم خليل و هو مستثمر شاب متخصص في إنتاج بلح البحر بمنطقة ايمي ودار شمال أكادير، أن يرى ثمرات جهوده في غضون بضعة أشهر، حيث ينتظر أن يتم الانتاج، وان يتم اعداد معمل لتثمين المنتوجات في اقرب وقت و تسويقها جهويا ووطنيا و عالميا.

هذا وقد أجمع كل المستثمرين المشاركين خلال الأيام التواصلية يطالبون بتوفير وتهيئة المنطقة الصناعية في المجال الأرضي المقابل للمزارع البحرية، فالدولة يوضح المستثمر واكبت هذه المشاريع كما تدعهما وكالة تنمية الأحياء البحرية ” أندا”.

وحتى مصالح ولاية أكادير، وجهة سوس واعية بأهمية المشاريع التي سـيكون لها وقـع مهـم و إيجابـي مـن حيـث خلـق قيمـة مضافـة فـي الجهـة بشـكل خـاص، يبقى فقط أن يقوموا بالتسريع بوضع العقار رهن إشارتهم لأن ” 80 ألف طن” لا يمكن تثمينها دون وضع وحدة صناعية رهن إشارتهم من خلال قطب صناعي ستستفيد منه التعاونبات والصيد التقليدي كما اعتبرها عملية ستوفر الربح لجميع المستثمرين والجهة والمهنيين والساكنة بصفة عامة.

مشروع يأتي ضمن مجموعة مشاريع تستعد جهـة سـوس ماسـة إطلاقها وهي 24 مشـروعا لتربيـة الأحياء البحريـة، مـن بينهـا 4 مشـاريع تهـم زراعـة الطحالـب، و20 مشـروعا لتربيـة الصدفيـات، وجرى انتقاؤهـا فـي إطـار تنفيـذ مخطـط التهيئـة لتربيـة للأحيـاء البحريـة فـي الجهـة، ويوجـد 11 مشـروعا فـي طـور للإنجاز، مـا بيـن2020 وبدايـة 2021، علـى مسـاحة 438 هكتـارا، ومـن المتوقـع أن يصـل انتـاج هـذه المشـاريع إلـى 13 ألـف طـن سـنة 2023 ، باسـتثمارات إجماليـة قدرهـا 248 مليـون درهـم، مع خلـق 319 فرصـة عمـل مباشـرة.

الحسين شارا

عن أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*