المنتخب المغربي يستضيف إفريقيا الوسطى وعينه على ضرب عصفورين بحجر واحد

يواجه المنتخب الوطني المغرب، مساء اليوم الجمعة، نظيره إفريقيا الوسطى، لحساب الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا الكاميرون 2022.

ويلعب المنتخب المغربي المباراة وعينه على ضرب عصفورين بحجر واحد، الأول تأكيد نتيجة بوروندي، والثاني استعادة الصدارة من موريتانيا.

وكان “أسود الأطلس”، قد استهلوا مشوارهم في تصفيات “الكان”، تحت قيادة المدرب البوسني وحيد خليلوزيتش، بتعادل مخيب في عقر الدار، أمام موريتانيا، قبل أن يتمكن من دكّ شباك مضيفه بوروندي بثلاثية نظيفة في الجولة الثانية، مستعيداً بذلك الثقة التي فقدها خلال موقعة “المرابطون”.

ووجه خليلوزيتش، الدعوة لـ 25 لاعباً للمشاركة في مباراتي الجولة الثالثة والرابعة من تصفيات كأس أمم إفريقيا، من بينهم زكرياء بوخلال، الذي تتم المناداة عليه لأول مرة، بعد أن جرى تأهيله لتمثيل “الأسود” حديثاً، إلى جانب الركائز الأساسية الأخرى، التي يتقدمها رومان سايس وحكيم زياش وأشرف حكيمي وسفيان أمرابط.

يشار إلى أن المنتخب المغربي، سبق له مواجهة نظيره إفريقيا الوسطى في ثلاث مناسبات، اثنتان منها بتصفيات كأس أمم إفريقيا 2012، وانتهتا بالتعادل السلبي، ذهاباً وإياباً، فيما كانت الثالثة وديةً وقد انتهت بفوز كاسح لـ”أسود الأطلس”، برباعية نظيفة.

عن أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*