Slider

أكادير … ( + فيديو وصور ) انطلاق النسخة 2 من مبادرة ” الحوت بثمن معقول ” وعزيز عباد مجهز الصيد بأعالي البحار يكشف عن خدمة جديدة تهم الطلب عبر الهاتف والتوصيل بمجموعة من المدن ..

أعاد مهنيو الصيد بمدينة أكادير إطلاق مبادرة  “الحوث بثمن المعقول”، للسنة الثانية على التوالي بالتزامن مع شهر رمضان، حيث إنطلقت عملية إقتناء الأسماك المجمدة على ظهر بواخر الصيد في أعالي البحار، بأثمنة وصفت من طرف بعض المستهلكين بالمشجعة والمقبولة، إذ تم تحديد مجموعة من نقط البيع بكل من سوق الجملة للبيع الثاني بإنزكان ومستودع التبريد دار الراحة بحي تاسيلا، وكذا بعض المدن كما هو الشأن لمدينة مراكش وتمارة ووجدة…

وعمد المجهزون إلى توفير مجموعة من الأنواع السمكية التي تعرف طلبا متزايدا في رمضان بأثمنة محدودة، في مبادرة أشرفت عليها وزارة الصيد وبتعاون مع مجموعة من المتدخلين، بعد النجاح الكبير الذي حققته النسخة الأولى التي خلقت تفاعلا كبير من طرف مستهلكي الأسماك بعدد من المدن، وراهن خلالها المجهزون على ضمان إستقرار أثمنة المنتوجات البحرية بالسوق المحلية، ووجعلها أكثر ملاءمة لجيوب المستهلك المحلي وتشجيعه على التعاطي مع الأسماك المجمدة، كخيار إسترتيجي يتم إستثماره من طرف الوزارة الوصية التي رفعت سقف الرهان رفقة المجهزين، خصوصا بعد النجاح الكبير الذي حققته المبادرة في نسختها الأولى.

و شهدت العملية في يومها الثاني إقبالا كبيرا بالفضاء المخصص بمدينة أكادير وبسوق الجملة بإنزكان، على غرار عدد من نقط البيع بعدد من المدن المغربية، حيث إلتزم المجهزون بإمداد السوق بالأطنان من الأسماك المجمدة والمتنوعة، وبأثمان تفضيلية للمواطنين طيلة الشهر الفضيل، وذلك عبر شاحنات مبردة محملة بالأسماك التي تراعي ظروف الجودة.

وخصص المشرفون على المبادرة مجموعة من الأثمنة المرجعية التي ستباع بها من الأسماك التي سيتم توفيرها، والتي جعلت المواطن يتبضع حاجياته من الأسماك بأثمنة تستجيب لقدرته الشرائية،  حيث شوهد مواطنون يأخدون 6 إلى 10 كيلوغرامات،  والفرح المزوج بالرضا والتناء باديا على محياهم.

وشكر عزيز عباد، مجهز الصيد في أعالي البحار وأحد المشاركين في الميادرة، الوزارة والمجهزين على مجهوداتهم لتفعيل النسخة الثانية من المبادرة، والتي تهم تقريب الأسماك من المواطنين بثمن معقول، والمناسبة  للقدرة الشرائية للمواطنين عبر النزول لمجموعة من محطات البيع بسوق الجملة بإنزكان ومستودع التبريد دار الراحة بحي تاسيلا وسوق الجملة بمراكش إلى جانب محل البيع somafish بالمدينة وسوق الجملة بتمسنا بالرباط ومحل للبيع بالدار البيضاء وذلك في انتظار أسواق أخرى كوجدة خلال الأيام القادمة.

وأكد عباد على أن الأسماك مجمدة على متن البواخر، وعلى درجة عالية من الجودة ، كما يحمل ختم المصالح المختصة ويحترم كل المعايير الصحية، بل اكثر من ذلك فالأسماك المعروضة للبيع  يؤكدون على توفرها على علامة المنشأ، ووكذا شواهد تثبت مسارها من الصيد إلى حدود وصولها للمستهلك.

ونوه المتحدث بمجهودات المجهزين فؤاد بلعلالي والحاج رحال نفاث وعشيق عبد الباسط وحسن بوشون واخرين في إنجاح المبادرة من خلال خلقهم لفريق عمل يغلب المصلحة العامة وأهداف المبادرة على المصلحة الخاصة، وكاشفا من خلال حديثه لموقع أكادير أنفو عن خدمة جديدة تهم الطلب عبر الهاتف وتوصيل الأسماك لأبواب المنازل بمختلف المدن التي تشملها المبادرة.

يشار أن  إنطلاق العملية بسوق السمك للبيع الثاني بمدينة إنزكان، قد شهد  إعتماد ظروف بيع من ثلاجات وفضاء للعرض تتناسب وحساسية المنتوجات البحرية،  فيما يراهن المجهزون على إعطاء بعد تنظيمي للعملية، خصوصا في ظل الظروف التي تمر منها البلاد، والتي عمدت من خلالها السلطات إلى منع التجمعات، وإتخاذ مجموعة من الإجراءات والتدابير، ما يفرض حسب عدد من المتدخلين التفكير في أساليب جديدة، تحافظ على جوهر المبادرة.

الحسين شارا

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*