Slider

أكادير … ( + صور ) تسليم الاستحقاقات الوطنية الثلاث للبرنامج الطوعي للمدارس الايكولوجية للموسم 2018/2019 وهذه لائحتها بمديرية التعليم بأكادير …

توج السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة والسيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بمديرية أكادير إداوتنان والسيدة ممثلة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، اليوم الثلاثاء 24 دجنبر 2019، 28 مؤسسة تعليمية بالجهة الفائزة بجوائز مؤسسة بمحمد السادس لحماية البيئة.

وكان التتويج بفضاء مؤسسة عبد المجيد بن جلون الابتدائية بالمديرية الإقليمية أكادير إداوتنان، بحضور 16 مؤسسة متوجة باللواء الأخضر و 4 مؤسسات حاصلة على الشهادة الفضية، إلى جانب 8 مؤسسات تعليمية حاصلة على الشهادة البرونزية، في حفل تميز بزيارة معرض منتوجات التلاميذ للمؤسسات المشاركة، قبل أن يتم أخيرا رفع اللواء الأخضر بفضاء مؤسسة عبد المجيد بن جلون، وتوزيع الشواهد على المؤسسات الفائزة.

وتعتبر فعاليات الحفل الجهوي لتسليم الاستحقاقات الوطنية الثلاث للبرنامج الطوعي” للمدارس الايكولوجية برسم الموسم الدراسي 2019 2018، وفق كلمة لرحال الناجي المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، محطة تربوية تتغياً تتوج مجموعة من المدارس الابتدائية على صعيد جهة سوس ماسة، والتي انخرطت في هذا البرنامج من خلال انجاز مشاريع تربوية بيئية محلية تقوم على المحاور السبعة من ضمنها تدبير النفايات وترشيد استهلاك الماء والطاقة والحفاظ على التنوع البيولوجي ويأتي هذا التتويج في اطار تفعيل بنود اتفاقية الشراكة الموقعة بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ومؤسسة محمد السادس لحماية البيئة التي ترأسها صاحبة السمو الملكي الأميرة للالة حسناء.

واعتز المتحدث، ضمن كلمته، بالجهود الجماعية المشتركة بين كافة المتدخلين لتحقيق رسالة المؤسسة ونشر قيمها في صفوف الناشئة وبالمناسبة، ومتوجها بخالص الشكر وعظيم الامتنان إلى مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة والى كل الفاعلين التربويين والشركاء والمتدخلين على ما يقومون به من جهود جبارة لمواكبة تأطير الناشئة في مختلف مجالات هذا البرنامج الوطني الهادف، والتي تدخل ضمن ورش ارساء “مدرسة المواطنة” بغية صناعة جيل معزز بسلوك قويم يجعله شريكا فاعلا في انجاح الرؤى المجتمعية لمستقبل امن يحترم البيئة ويتفاني في خدمة الوطن والمواطنين.

وأشار رحال إلى انخراط المديرية الإقليمية في هذا البرنامج عبر تكتيف انخراط المدارس الابتدائية في برنامج المدارس الايكولوجية عبر خطة عمل متكاملة تعتمد التأطير والمواكبة عن قرب وتفعيل التشبيك وتبادل التجارب بين تلميذات وتلاميذ المدارس المنخرطة في البرنامج، والعمل على اتقائية برامج الشركاء وجمعيات المجتمع المدني مع أهداف الاندية البيئية بالمؤسسات التعليمية، وبناء شراكات جديدة في مجال البيئة لتسطير وتنفيذ برامج بيئية سنوية، توسعت وتنوعت أنشطتها بفضل مساهمة شركائنا حيث تم تطوير العمل من تنظيم أنشطة مناسباتية إلى انشطة متواصلة ومهيكلة على مدار السنة، فضلا عن تجربة تشييد قاعتين بيومناخيتين نموذجيتين بالجماعة القروية الدراركة واخرى بجماعة أمسكروض في طور الانجاز، وذلك في أفق 12 حجرة وهي المبادرة التي حصلت على شكر من طرف المفتشية العامة السنة الماضية.

وأبرز المدير الإقليمي مسار المجهودات المبذولة منذ انخراط المديرية في البرنامج الطوعي” للمدارس الايكولوجية والتي حققن نتائج جد متميزة، من خلال تتويج مدرسة واحدة سنة 2016 بشارة اللواء الأخضر، لينتقل العدد سنة 2017 إلى تتويج مدرسة بشارة اللواء الأخضر وحصول مؤسستين على الشهادة البرونزية، قبل أن تحضى سنة 2018 ست مدراس بشارة اللواء الأخضر، ومؤسسة واحدة حصلت على الشهادة الفضية، ثم تتويج 10 مؤسسات باللواء الأخضر سنة 2019، إلى جانب حصول أربع على الميدالية البرونزية.

وعزى رحال هذه الإنجازات وأخرى، إلى التضحيات والمواكبة والتعاون البناء لكافة مكونات المنظومة التربوية على صعيد المديرية الإقليمية بأكادير إداوتنان، والتنسيق مع قطاعات أخرى منها جماعة أكادير و المجلس الإقليمي لعمالة اكادير إداوتنان والمديرية الجهوية للبيئة والمديرية الإقليمية للمياه والغابات والوكالة المستقلة المتعددة الخدمات ووكالة الحوض المائي لسوس ماسة والنسيح الجمعوي الفاعل (جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض، جمعية سورف رينر، جمعية علوم الحياة والأرص سوس، جمعية بييزاج، جمعية فسيلة، جمعية النور).

كما قدم رحال شكره لكل من أسهم في إنجاح أوراش التربية البيئية والتنمية المستدامة، وخاصة السيد والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان لدعمه المتواصل لقضايا الشأن التربوي بعمالة أكادير إداوتنان، ومشيدا بالدور الفعال الذي يضطلع به السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة الذي لم تدخر جهدا في تشجيع ومواكبة جميع أوراش المديرية الإقليمية باكادير اداوتنان.

كما ثمن الناجي الدور الكبير والايجابي الذي تقوم به جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ وفعاليات المجتمع المدني والسلطات المحلية والأمنية والجماعات الترابية والمصالح الخارجية لمختلف القطاعات الحكومية في مساندة قطاع الري التربية والتكوين باكادير اداوتنان

ولم تفت المدير الإقليمي أن يهنئ فريق عمله بالمديرية وكافة نساء ورجال التربية والتكوين والتلميذات والتلاميذ المنخرطين على ما بذلوه ويبذلونه من مجهودات مشكورة ومن تضحيات جسيمة ونكران الذات في سبيل الرقي بالرسالة التربوية النبيلة، ليعبر باسمهم جميعا عن كريم الشكر والتقدير الى جميع المتدخلين والساهرين على تنظيم هذا الحفل الجهوي الناجح.

واختتم بالتعبير عن أمله في أن يكون التتويج حافزا إضافيا من أجل مضاعفة الجهود لتحقيق المزيد من التألق والابداع ليظل بوسط المدرسي منارة اشعاع للوعي البيئي والتنمية المستدامة، سائلا المولى عز وجل أن نكون جميعا عند حسن ظن مولانا أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، وان يقر عيني جلالته بولي عهده الأمير مولاي حسن، ويشد أزره بشقيقه الأمير الجليل مولاي رشيد وبكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة انه سميع مجيب.

يشار أن اللقاء كان بحضور ممثلي السلطات المحلية ومدراء المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية والسلطات المحلية والمنتخبين.

وجدير بالذكر أن عدد المؤسسات المشاركة في البرنامج منذ 2006 تاريخ انخراط الأكاديمية في المسابقة بلغ 164 مؤسسة مما خول الاكاديمية احتلال المرتبة الثانية وطنيا.

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*