أكادير … حافيدي يفتتح أولى لقاءات الحملة الترويجية حول الاستزراع المائي في جهة سوس ماسة من 4 إلى 6 نونبر الجاري

افتتح ابراهيم حافيدي، رئيس جهة سوس ماسة، سلسلة لقاءات تنظمها الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية ( أندا) في حملة ترويجية لإمكانيات الاستزراع المائي في الشريط الساحلي لجهة سوس ماسة، وذلك في الفترة ما بين 4 و 6 نونبر الجاري.

وستجمع هذه اللقاءات أخصائيين في مجال تربية الأحياء المائية مع رجال الإعلام، وستهم إلى جانب رئيس الجهة  رئيس القطب التنافسي” أكادير هاليوبول كليستر”، ومدير المركز الجهوي لأكادير التابع للمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري ورئيس غرفة الصيد البحري، إلى جانب فاعلين مهنيين في المجال، وذلك لتسليط الضوء على مشاريع تربية الأحياء البحرية في جهة سوس ماسة.

وتطرق ابراهيم حافيدي، رئيس جهو سوس ماسة، إلى جهود الجهة في دعم مشاريع الاستزراع المائي بالجهة، والتي تمخضت عن نتائج نداءات إبداء الاهتمام التي اطلقتها الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية على صعيد جهة سوس.

وأشار حافيدي إلى إمكانيات الجهة التي توفر مجالا خصبا  لتربية الطحالب البحرية و الصدفيات على الخصوص بكل من سواحل إمسوان والتامري وإمي ودار وسيدي الطوال، وموردا في هذا الخصوص مجموعة من الإجراءت والتدابير اللازمة و ذات الأولوية بهدف خلق مجال مناسب لانطلاق نشاط تنمية تربية الأحياء البحرية مستمدة من أفضل الممارسات الدولية في الجهة.

ويتزامن تنظيم هذه الحملة الترويجية مع الإطلاق الفعلي لمشروع استثماري للاستزراع المائي، والذي يعد من بين أول المشاريع الاستثمارية في مجال تربية الأحياء البحرية في جهة سوس ماسة، وهو المشروع المندرج في إطار الاستراتيجية الوطنية للنهوض بتربية الأحياء البحرية التي تسهر على تنزيلها “الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية ” على طول الشواطئ المغربية، ومن ضمنها الشواطئ الممتدة على طول الواجهة البحرية لجهة سوس ماسة، وذلك وفق مقاربة تعتمد منطق التنمية المستدامة، والحفاظ على الثروات البحرية.

وتمتد المساحة المخصصة لتربية الأحياء البحرية في جهة سوس ماسة على أزيد من 4 آلاف هكتار، مقسمة على أربع مناطق مخصصة لإنشاء مزارع لتربية ثلاثة أصناف من الأحياء البحرية وهي الصدفيات، والطحالب البحرية، إلى جانب الأسماك.

وضمن هذه المناطق الأربع لجهة سوس ماسة، توجد منطقة إمسوان ـ تامري، التابعة للمجال الترابي لعمالة أكادير إداوتنان ، التي خصصت لإنشاء 48 وحدة لتربية بعض أصناف الأحياء البحرية ، في مقدمتها الصدفيات ، حيث تصل مساحة كل وحدة منها 15 هكتارا.

أما المنطقة الثانية الواقعة بدورها شمال مدينة أكادير، وهي كاب غير ـ تامراغت ، فخصصت لإنشاء 48 وحدة لتربية الأسماك ، تصل مساحة كل وحدة منها 25 هكتارا، إضافة إلى إنشاء 42 وحدة ، على مساحة 15 هكتار لكل واحدة منها قصد تربية الصدفيات.

يشار أن  مجلس جهة سوس ماسة قد صادق على ثلاثة مشاريع تهم قطاع الصيد البحري تضمنها جدول أعمال الدورة العادية لشهر مارس، يتعلق الأمر بمشروع إنشاء منصة عائمة لتعبئة و تثمين منتجات تربية الاحياء المائية مع الوكالة الوطنية لتنمية تربية الاحياء المائية و تعاونية أكواكول سوس ماسة، ومشروعي اتفاقية شراكة تربية الاحياء المائية، مع كل من شركة لفيكتوار، و شركة كاباكوا.

الحسين شارا

عن أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*