مواقف

عمر حلي : على غير عادتي الخبر شحيح والتعليق مر

تحول الكثيرون من رواد العالم الأزرق إلى شبه وكالات أخبار، يبثون ويطلقون العنان للتفكير والتعليق الذي ينم في العديد من الأحيان إلى نزوع تبسيطي مضحك في بداياته ومخجل في المنتهى. فعندما يوزع الخبر يكون عادة قد انتشر وذاع وشاع إلى حد الإغراق، فيتلقفه أحدهم معتقدا أن في الأمر سبقا وأن في المضمون عمقا. ينشر الخبر، هكذا، عاريا في البداية، ثم ...

أكمل القراءة »

تحليل … لي وقع لأخنوش لبارح مع الصياد الريفي لا يمكن الجزم فيه على أنه سخرية بتاتا.

لا يمكن القول أن السيد قصد بالمعنى الصريح أنه ماعندوش الوقت باش يهضر مع اخنوش ويفسر ليه مطالب الصيادة لي هو الممثل ديالهوم. فالريف كاين ناس مكيقدروش يهضرو الدارجة بشكل متقن لانهم حياتهوم كلها وهوما كيهضرو الريفية، وملي كيحاولو يتعلمو الدارجة كتكون ثقيلة عليهوم لدرجة كيوصلو يقلبو الضمائر ديال المخاطب وبدل مايقول انا غانمشي للدار كيقول نتيا غايمشي للدار. هذا ...

أكمل القراءة »

مقال رأي … بأي يوم عالمي تحتفلين أيتها المرأة المغربية …؟؟

عندما نقترب من الثامن من مارس من كل سنة، نكاد نشبه من يسمع دقات الباب تطرق ويطل من تلك النافدة .نعم نافدة الحياة لنعلم من الطارق ! الطارق لا يمكن أن يكون سوى يوما من اﻷعياد الخداعة في هاته البلاد السعيدة ، إنه اليوم العالمي للمرأة داك اليوم السنوي الذي نقدر فيه المرأة ونحترمها فيه ، هذا اليوم الذي نمنحها ...

أكمل القراءة »

صورة لسيدة مع الملك تثير إعجاب وتقدير النشطاء الفايسبوكيين …

أثارت صورة تجمع سيدة بالملك محمد الخامس إعجاب الآلاف من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي وذلك بسبب الطريقة الاستثنائية التي وقفت بها المعنية بالأمر رفقة جلالته. الصورة التي التقطت خلال نشاط رسمي حضره العاهل المغربي ،أول أمس بالدار البيضاء، تظهر روح التقارب بين ملك وشعبه والمحبة الكبيرة التي يحظى بها عند مواطنين وهو الأمر الذي يبدو واضحا من خلال الكيفية التي ...

أكمل القراءة »

كلّ شيء على”الخاطر” ولا شيء ينجح دون “خاطر”.

كلّ شيء على”الخاطر”. ولا شيء ينجح دون “خاطر”. وما يأتي بـــ”الخاطر” يكون جميلا وإنسانيا و متدفّقا ومتوازنا لأنّ فيه سرّ التوافق والتواطؤ والانصياع. و”الخاطر” هو النقطة الجوهرية التي يتوسّدها العالم لينام ويحلم بالنمو. وإذا فَسدَ الخاطر فسد الجسد ومعه الوجود فلا شيء يحمينا بعدها من حفر الحياة الكئيبة. ولا أسوأ من شخص ضاع له الخاطر فتراه يفتح عينيه في الظلام ...

أكمل القراءة »

ها شنو خاص باش الطاكسيات والشوافر يعطو صورة مزيانة على المدينة …

بعد تجاذب أطراف الحديث مع زملائي سائقي سيارات الأجرة الكبيرة منها والصغيرة، ترسبت لدي قناعات واستنتاجات يمكن إجمالها في النقط التالية: 1/ أغلبية السائقين لا يعرفون معنى بطاقة “سائق مهني” وحمولتها، حيث تغيب روح المسؤولية عند البعض منهم وتجدهم في الطرقات الوطنية يعطون أمثلة سيئة في السياقة من تجاوز السيارات عند الخط المتصل إلى السرعة المفرطة إلى عدم إحترام علامات ...

أكمل القراءة »

المغاربة تنتظرهم عدة زيادات ابتداء من مطلع السنة القادمة وهي كالتالي …

هي سنوات عجاف تنتظر المغاربة البسطاء بعد تجديد الثقة في عبد الاله بنكيران لقيادة الحكومة القادمة عقب فوز حزبه بالمرتبة الأولى في الاستحقاق الانتخابي ل 7 من أكتوبر الماضي. فبالرجوع إلى التصريحات التي أطلقها بنكيران قبيل انتهاء ولايته الأولى ، نجد أن الحكومة ماضية في تطبيق توصيات البنك الدولي بحذافيرها والمتمثلة أساسا في تخفيف العبء عن ميزانية الدولة عبر التخلص ...

أكمل القراءة »

أكادير .. السياحة بين الشمس والجنس … قصة وافد زائر للمدينة

خلال زيارتي لمدينة أكادير حاولت أن أتقرب من الوضع السياحي في المدينة، واخترت أن أقارن بين فندقين مصنفين ضمن خمسة نجوم، الأول تملكه شركة فرنسية معروفة والثاني يملكه خليجي، كلاهما تتوفر فيهما كل شروط الإقامة والاستجمام ذات المعايير الدولية والعالية في الجودة والخدمات. الفندق الأول تنزل فيه مجموعات من السياح الأوربيين خاصة الفرنسيين واغلبيتهم وان لم أقل كلهم من فئة ...

أكمل القراءة »

بسبب كوب 22 … المواطن الأكاديري مصاب بالإكتئاب ويطالب بوحدة الصف للنهوض بالمدينة …

خلف احتضان مدينة مراكش لملتقى المناخ الكوب 22، وتوافد عدد هائل من الزوار والمشاركين، من بينهم فعاليات وساكنة أكادير، انبهارا لدى الجميع بالنهضة التي عرفتها مدينة البهجة، والإقلاع الصاروخي في البنى التحتية والمنشآت الحيوية. فكل من زار مراكش أجمع على أن مدينة أكادير أصبحت مدينة يتيمة فقيرة لتساير الركب، توجب الأمر منها الركض بسرعة الضوء ولسنوات طويلة، فصار احتضان المدينة ...

أكمل القراءة »

المحطة الطرقية لأكادير … أشك في أن الأوضاع تغيرت …

أنا ابن أكادير لكنني كمقيم خارجها أضطر للسفر عبر المحطة الطرقية بين الفينة والأخرى، وفي إحدى زياراتي كتبت التالي: اعترت ملامح وجهي ابتسامة غريبة وأنا أكتب عنوان هذا المنشور … ذلك لأنني أسخر ربما من المفارقة بين أكادير كوجهة سياحية و محطتها الطرقية التي تشبه إلى حد كبير گاراج ديال الراطاگ مخلط مع قيسارية الماكلة …!!، فقط مساحة شاسعة، عراء، ...

أكمل القراءة »