هكذا استبقت السلطات المينائية بأكادير عودة سفن أعالي البحار من موسم صيد الأخطبوط …

استبقت قبطانية ميناء مدينة أكادير عودة سفن أعالي البحار من مصايد التهيئة إلى أرصفة ميناء المدينة مع انصرام الموسم الصيفي لصيد الاخطبوط، بعقدها اجتماعا بمقر قبطانية ميناء اكادير يوم الثلاثاء 10 شتنبر  2019.

وخصص الإجتماع للتنسيق مع ممثلي شركات الصيد، ووضع خارطة طريق تشمل التوجيهات الرامية الى تنظيم عمليات الولوج الى أرصفة الميناء، والرسو والتفريغ والتموين، في إطار إرساء شروط و قواعد السلامة الأمنة، و الاستغلال المحكم و حماية البيئة و الأحواض المائية. كما شكل اللقاء فرصة للاستماع الى ملاحظات ممثلي الشركات، ومطالبهم في إطار مقاربة شاملة و شمولية.

وحددت قبطانية ميناء أكادير حسب تصريحات متطابقة ، مجموعة من شروط استقبال العمارات، قبل وأثناء و بعد الرسو بالأرصفة المخصصة لذلك، و المقترنة بالتصريح من برج قبطانية الميناء. هذا مع التشديد على الإلتزام الكلي بالتعليمات الصادرة عن ضباطها، مع منح الأولوية القصوى لتفريغ المصطادات السمكية، كون بعض الشركات لازالت مخازنها مملوءة. و لن يكون من المناسب، استغلال بعض سفن الصيد في أعالي البحار الرصيف لمدة طويلة.

وتمحور اللقاء بشكل خاص على الجانب المترابط بالحوادث المختلفة، من خلال استعراض حالات الحرائق، والغرق التي وقعت من قبل، والأسباب التي كانت من ورائها،  لتفاذي تكرارها،  بمنع عمليات الإصلاحات بالتلحيم ليلا.  كما تم التذكير بضرورة الحفاظ على نظافة الحوض المينائي، بمنع رمي القمامة، والقوارير البلاستيكية في الماء، أو تسريب الزيوت المحروقةو المياه العادمة، عبر توعية أطقم المراكب، بل يستوجب الاعتماد على خدمات شركتين مكلفتين بتنقية الحوض و الأراضي المسطحة للميناء.

و من بين الشروط والإجراءات الأخرى المعمول بها، هو تحمل الشركات مسؤولية حراسة السفن، و التنسيق والتبيلغ في كل صغيرة و كبيرة،  الى مصالح قبطانية الميناء التي تبقى دائما على اتصال بالسلطات المينائية الأخرى، من مندوبية الصيد البحري، والشرطة و الدرك الملكي، و الوقاية المدنية، و سيارة الإسعاف.

  وساقت إدارة تسيير الميناء حزمة من الشروط و القوانين، الواجب إتباعها في إطار السلامة، و الحفاظ على البيئة، حيث حسب ما جاء في تصريح مصادر مأذونة، أن السلامة تمثل علامة فاصلة فس مصداقية وموثوقية نظام الميناء. وذلك  من خلال تطبيق المدونة الوطنية لأمن السفن والمرافق المينائية، التي ألزمت السلطة البحرية والمينائية، باتخاذ التدابير الأمنية اللازمة، عبر وضع برنامج تقييم المشاكل والإكراهات، من طرف لجنة السلامة و الأمن للميناء.

عبد الجليل إدخيرات البحر نيوز

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*