هذه كمية الأخطبوط المحددة للصيد بالدائرة البحرية لأكادير … وإنطلاق الموسم الصيفي لنشاط صيد الأخطبوط بعد 10 أيام …

أعلنت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه الغابات عن مجموع الكوطا الشهرية المسموح بصيدها خلال شهر يونيو الجاري، والتي حددتها في 1655 طن من الأخطبوط، وذلك برسم إنطلاقة الموسم الصيفي بالدوائر البحرية المتواجدة شمال سيدي الغازي، المقرر لها يوم 16يونيو 2019.وذلك وفق التقسيم المبين في الجدولة المأخوذة من نص المقرر الوزاري رقم 19/06 المنظم لإستئناف نشاط صيد الأخطبوط بدوائر الشمال.    

ومنعت وزارة الصيد في المادة الأولى من نص القرار المنظم للموسم الصيفي، عملية الجر وبصفة دائمة بمضلعين محددتين بمجموعة من الإحداثيات التي أوردها المقرر موزعة بين خطوط العرض وخطوط الطول :

وفي موضوع متصل تناط مهمة تقسيم سقف مصطادات الأخطبوط المحدة للدوائر البحرية بين أسطولي الصيد التقليدي والساحلي في نقط وموانئ الصيد التابعة لهذه الدوائر ، باللجنة المحلية،  وذلك إستنادا لمفتاح التوزيع المبني على نتائج معطيات الإستغلال ومجهود الصيد.

و تضم اللجنة المحلية  في عضويتها مندوب الصيد البحري بصفته رئيسا ، وعضوين معينين من طرف غرفة الصيد البحري يمثلات قطاع الصيد التقليدي والساحلي، بالإضافة إلى ممثل المكتب الوطني للصيد وتمثيليات منهنية آخرى، إذا ارتأى الرئيس إستشارتها أو ضمها للجنة حسب كل دائرة بحرية.

يذكر أن هذه اللجنة تشرف أيضا على تحديد سقف المصطادات عن كل رحلة بحرية بالنسبة لكل نوع من وحدات الصيد، وتحرص على عدم تجاوز سقف المصطادات المحددة خلال الشهر وكدا من طرف وحدات الصيد. هذا مع المساهمة في تتبع المؤشرات البيولوجية للمخزون، وما يقتضيه ذلك من إقتراح إجراءات على الإدارة، للمحافظة على الثروة السمكية على المستوى المحلي

وكانت وزارة الصيد البحري قد قررت تأخير إنطلاق الموسم الصيفي لنشاط صيد الأخطبوط بالساحل الوطني بأسبوعين ، قبل أن تقرر إستئناف رحلات الصيد  بالمنطقة البحرية الممتدة بين خطي العرض 26 درجة 21 شمالا سيد الغازي و20 درجة 46 شمالا الرأس البيض، إبتداء من يوم 16يونيو 2019  (00h00

وإحتفظت الوزارة بإمكانية مراجعة هذه الفترة وفقا لنتائج تبليغ المؤشرات البيولوجية لمصيدة الأخطبوط. حيث نص المقرر على توقيف نشاط الصيد بشكل فوري،  إذا ما تبين وجود صغار الأخطبوط ضمن المفرغات، أو بروز مؤشرات بيولوجية أخرى تبين تعرض المخزون للخطر.

البحر نيوز

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*