من نحن؟

“أكادير  أنفو”..نتابع الحدث

“أكادير  أنفو” الإلكترونية خدمة إعلامية جديدة لاستكمال ومواكبة مسيرة مختلف الاحداث والتظاهرات التي تعرفها مدينة أكادير  بشكل خاص ومحيطها الجهوي والوطني والدولي بشكل عام…

وسننهج خلال مقاربتنا لمختلف الاحداث “الدقة والتوثيق” ونلتزم”المبادئ المهنية” في إطار مؤسساتي وخط تحريري واضح يشكل سر قوتنا بعيدا عن اي محاولة لخلق احداث خيالية او التهويل والمبالغة في اخرى سعيا للتميز والانفرادية.

نعتمد في تجربتنا هذه على عناصر عديدة أهمها: المصداقية والموضوعية، اللتان تكفلان إيصال المادة الخبرية بصيغة يمكن الوثوق بصحتها وبالتالي تصديقها، وسنكرسها وبقوة بالتقيد بالضوابط المهنية خلال تجربتنا الالكترونية هذه، عبر الإسهام في نشر الوعي العام بالقضايا التي تهم الجمهور الأكادير ي والوطني على حد سواء، وتعزيز حق الإنسان في المعرفة والديمقراطية وقيم التسامح، واحترام الحريات وحقوق الإنسان.

نريد تقديم الجديد والمغاير، لكن علينا أن نعرف هذا الجديد، نبلوره، نؤمن به كي نقدمه للناس، والأهم أن نحسن تقديمه. لكون جميع الصحف الالكترونية تقدم ما نعتزم تقديمه، الأخبار، التحقيقات، الرأي، المعلومات، ما يدور في أكادير  والعالم .. الخ، جميع الصحف تعلن أنها تريد خدمة القارئ. ما الفرق إذاً بيننا وبينهم؟! نحن لا نفعل ما تفعله الصحف الأخرى، بل نحاول أن نضيف جديداً. نحلل المعلومة قبل أن ننقلها، نستقصيها قبل أن نكتبها، نعرضها بدقة وبتمحيص بحثاً عن الحقيقة، شعارنا في ذلك “نتابع الحدث بكل دقة وموضوعية” وبدون تحامل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*