مد وجزر … هو عنوان أداء حسنية أكادير خلال الشطر الأول من البطولة

agadir

تميز أداء حسنية أكادير خلال  هذا الموسم بتذبذب واضح للنتائج بين نتائج سلبية أحيانا وإيجابية أحيانا أخرى جعلت عشاق غرالة سوس يستغربون من وقع هذه النتائج الغير مستقرة، فقد تحصلت على 20 نقطة من 5 انتصارات و5 هزائم و5تعادلات.

 أبناء السكيتيوي افتتحوا مراسيم بطولة هذا الموسم بمواجهة نارية أمام ممثل العاصمة الجيش الملكي في لقاء انتهى متكافئا هدف لمثله، قبل أن يحطوا الرحال بدكالة والتي اندحروا فيها بثلاثية أمام أصدقاء وليد أزارو، وبالرغم من هذه الهزيمة القاسية لم يضيع أبناء سوس فرصة استقبالهم للكاك وانتصروا بثلاثة أهداف لإثنين، ليرحل بعد ذلك الفريق لمدينة تادلة التي عادوا منها بصفر نقطة بعد خسارتهم بهدفين لواحد، ليستقبلوا بعد ذلك الرجاء البيضاوي في مباراة مثيرة انتهت متكافئة بهدفين لمثلهما، كما استطاعوا العودة بنقطة ثمينة من أمام ممثل البغاز اتحاد طنجة في مباراة ضيع فيها الحسنية النقاط كاملة بعد أدائهم الجيد، قبل ان يتلقوا هزيمة أخرى أمام خنيفرة بهدفين لواحد، لتتغير بعد ذلك ملامح الفريق السوسي بعد هذه الهزيمة؛ إذ حقق الفريق ثلاثة انتصارات متثالية؛ أولها ضد أولمبيك أسفي بثلاثة لإثنين ثم الفوز على الفتح بمقره بالرباط بهدفين لواحد، ثم فك عقدة الكوكب المراكشي بهدف لبديع أووك، كما ضيع فوزا كان في المتناول في خريبكة بعدما كان منتصرا إلى حدود الدقائق الأخيرة والتي استطاع فيها أبناء الفوسفاط العودة في النتيجة، وفي قمة الدورة 12 لم يستطع أصدقاء الداودي من تجاوز متصدر البطولة الوداد البيضاوي واكتفوا بالتعادل الإيجابي هدف لمثله في مباراة أثارت أكثر من سؤال على مستوى التحكيم، إلا أن هذا لم يؤثر على الفريق إذ أطاح بالحمامة البيضاء بهدف رائع لجلال الداودي، وفي الوقت الذي استأنس الجمهور الحسني مع النتائج الإيجابية سقطت غزالة سوس في عقر الدار أمام ممثل الشرق النهضة البركانية بهدفين لواحد وسط أداء ضعيف لجل لاعبي الفريق الأكاديري، لينهي الفريق الشطر الأول بهزيمة أخرى أمام فريق جريح اسمه شباب الريف الحسيمي في ملعب ميمون العرصي “شيبولا”. وإليكم نتائج الفريق خلال النصف الأول من البطولة الإحترافية  2017/2016

 حسنية أكادير 1/1 الجيش

الدفاع الحسني الجديدي 0/3 حسنية أكادير

حسنية أكادير 2/3 النادي القنيطري

شباب قصبة تادلة 1/2 حسنية أكادير

حسنية أكادير 2/2 الرجاء

اتحاد طنجة 0/0 حسنية أكادير

شباب أطلس خنيفرة 1/2 حسنية أكادير

حسنية أكادير 2/3 أولمبيك أسفي

الفتح الرباطي 2/1 حسنية أكادير

حسنية أكادير 0/1 الكوكب المراكشي

أولمبيك خريبكة 1/1 حسنية أكادير

حسنية أكادير 1/1 الوداد

المغرب التطواني 1/0 حسنية أكادير

حسنية أكادير 2/1 نهضة بركان

شباب الريف الحسيمي 0/1 حسنية أكادير.

 لينتهي النصف الأول والفريق مازال يعاني من مشكل الدفاع والذي تلقى 20 هدف، كما لا يتوفر على مهاجم صريح بإمكانه خلق الفارق؛ إذ يعتبر المدافع جلال الداودي هو هداف الفريق سجل لوحده 10 أهداف أغلبها من ضربات الجزاء، في المقابل الجماهير مازالت متشبتة بمقاطعتها للمباريات ما أدى إلى تفاقم الأزمة المالية لممثل سوس، في حين مجموعة من الشخصيات والجهات أدارت ظهرها للفريق في وقت تحتاج فيه  الحسنية لإلتحام كل الجهات والمسؤولين.

عن الحسين شارا

الحسين شارا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*