مخاوف اسبانية من نتائج زيارة المدمرة التي حاربت “داعش” لسواحل أكادير

أبرزت معطيات جديدة أن البحرية المغربية ونظيرتها الأمريكية قامتا بمناورات عسكرية مهمة، مؤخرا، قبالة سواحل مدينة أكادير، من أجل الاستفادة من الخبرات الأمريكية في مواجهة المخاطر البحرية.

موقع «ديفنسا»، القريب من المخابرات العسكرية الإسبانية، كشف أن المدمرة الأمريكية الشهيرة «USS Vella Gulf» قادت مناورات عسكرية مشتركة في أكادير، إلى جانب واحدة من أحدث الوحدات الحديثة في البحرية المغربية، وأضاف أن المناورة جرت في السواحل الأطلنتية قبالة مدينة أكادير، والتي عرفت مشاركة السفينة الحربية المغربية «مولاي إسماعيل».

 

ويبدو أن هذه المناورات المغربية مع الأمريكيين أثارت مخاوف الإسبان، إذ يقول الموقع: «هذه المناورات بين الطرفين تبرز مستوى العلاقات الجيدة بين البلدين، ما يصب في مصلحة البحرية المغربية التي لديها فرصة لإجراء مناورات مع أقوى قوة بحرية في العالم»، مبرزا كذلك أن المغرب ضاعف أسطوله البحري.

توفيق السليماني 

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*