لي بغا يسافر فالطيارة يرد البال قريب إضراب د النقابة الوطنية للمكتب الوطني للمطارات

تعتزم النقابة الوطنية للمكتب الوطني للمطارات خوض إضراب إنذاري لمدة ثلاثة أيام ابتداء من الـ26 أبريل المقبل، قابلة للتمديد.

وأصدرت النقابة، التابعة للكنفدرالية الديمقراطية للشغل بيانا، أمس الأربعاء، دعت فيه جميع فئات الشغيلة، من مراقبين جويين وإطفائين وتقنيي المطارات ومختلف أطر ومستخدمي المكتب للمشاركة في هذا الإضراب.

وإلى جانب الإضراب، يؤكد ذات البيان، ستخوض النقابة احتجاجات خلال شهر أبريل ضد ما أسمته بـ “سياسة التماطل والتهرب المتبعة من إدارة المكتب”، كما ستنظم  يوم الثلاثاء المقبل مسيرة احتجاجية بالسيارات انطلاقا من محطة الأداء بالطريق السيار قرب مطار محمد الخامس في اتجاه المكتب الوطني للمطارات.

وحذرت النقابة مما اعتبرته “الوضع المقلق داخل المؤسسة والأجواء المشحونة التي تعاني منها الشغيلة بسبب تعنت الإدارة وغلقها باب الحوار وتبنيها سياسة الآذان الصماء، واتخاذها قرارات أحادية الجانب تهم الشغيلة، تطبعها المحسوبية والزبونية وتصفية الحسابات”.

وأشار بيان النقابة إلى أن  “الإدارة تتهرب من الحوار الجاد والمسؤول، ولم تستجب للملف المطلبي لسنة 2018، المودع لديها، والذي يضم مطالب من بينها الزيادة في الأجور وتسوية المشاكل العالقة والمزمنة، مثل تسوية وضعية المستخدمين الموسميين السابقين وتعميم منحة النقل وتطبيق ما تم الاتفاق عليه مع بعض الفئات”.

متابعة

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*