لقاء تكويني وطني يجمع سفراء مؤسسة ” جود ” و لتنزيالرهان على تنزيل خطتها التنموية بمختلف أقاليم المملكة

التأم سفراء مؤسسة جود للتنمية، نهاية الأسبوع الماضي بفندق ايدو انفا بالدار البيضاء في لقائهم الوطني التكويني، والذي حضره جميع ممثلي الاقاليم عبر ربوع المملكة، حيث اشرفت عليه الجمعيات الأربع التابعة لمؤسسة جود للتنمية  بتنسيق مع الفاعل  الجمعوي إبراهيم الرامي.

وتميز اللقاء بتقديم خطة العمل التي ستشتغل عليها مؤسسة جود للتنمية بمساعدة سفراءها بالاقاليم المغربية، حيث اكد المدير العام للمؤسسة الدكتور سعود على استعداده لتمويل المشاريع التنموية في كافة المجالات والتي من بينها المشاريع المتعلقة بفك العزلة عن العالم القروي، دعم التمدرس، ومحاربة الفقر، والمساهمة في الأنشطة المدرة للدخل بالاضافة الى الاهتمام بالرياضة والثقافة عبر دعم الطاقات الشابة ….

وتخللت اللقاء مداخلات سفراء بعض الاقاليم بالمغرب من بينها: المداخلة الاولى: كانت لسفير اقليم تارودانت حيث أشاد بالدور الفعال الذي ستلعبه مؤسسة جود في مجال تمويل المشاريع التنموية في مختلف الاقاليم المغربية وخاصة المناطق الجبلية. كما نوه بالمجهودات التي تبذلها الجمعيات التنموية في التقليص من معاناة الساكنة بالمناطق الجبلية من خلال نموذج جمعية تمونت نايت يوسف امحند للتنمية بجماعة تالكجونت اقليم تارودانت

وأما المداخلة الثانية  فكانت لسفيرة اقليم خنيفرة  التي عبرت فيها عن الحاجة الماسة لاقليم خنيفرة لمجهودات الجمعيات والشركاء الخارجيين وخصوصا بالمناطق الجبلية.

المداخلة الثالثة كانت لسفير اقليم جرادة حيث ذكر فيها بمجموعة من المشاكل التي يتخبط فيها الاقليم خلال السنوات الاخيرة. المداخلة الرابعة كانت لسفير اقليم زاكورة عبر فيها عن الحاجة الماسة لجمعيات اقليم زاكورة للشركاء الخارجيين لتمويل مشاريعهم . المداخلة الخامسة ذكرت فيها سفيرة الجهة الشرقية بأدوار الجمعيات التنموية بالجهة الشرقية من خلال امثلة واقعية.

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*