كلشي ممكن … بنكيران يدعم حميد وهبي في انتخابات أكادير في حالة إعادة ترشيح نفسه

ذكر خبر أوردته جريدة هسبريس الإلكترونية بأن عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أسرَّ لعدد من مقربيه بعزم الحزب على عدم ترشيح أي شخص لمنافسة حميد وهبي، القيادي بحزب الأصالة والمعاصرة، في حال ما قرر هذا الأخير الترشح من جديد في الانتخابات الجزئية بأكادير إداوتنان، والتي كان قد فاز فيها خلال انتخابات السابع أكتوبر 2016 بمقعده.

وحسب مصادر الجريدة، فإن “زعيم البيجيدي” بعث، عبر موفدين له، إلى كتابته المحلية بأكادير تعليمات مفادها “عدم تقديم أي مرشح للمنافسة على مقعد دائرة أكادير الملغى في حال ما قرر وهبي الترشح من جديد”، مضيفة أن “الحزب سينتظر حتى آخر ساعة لتقديم الترشيحات لمعرفة القرار الذي سيتخذه وهبي”.

وأشارت المصادر نفسها إلى أن قيادات العدالة والتنمية بأكادير عقدت، منذ أيام، اجتماعا تطرق إلى رسالة بنكيران، مؤكدة أن “الأمين العام اقترح ترشيح وهبي باسم “البيجيدي” في حال ما لم يرغب الترشح باسم الأصالة والمعاصرة”.

وهلمت الجريدة من مصادر مقربة من حميد وهبي، رجل الأعمال القيادي بحزب الأصالة والمعاصرة، أنه لم يحسم بعد في قضية إعادة ترشحه لهذه الانتخابات من جديد، بعدما أسقطته المحكمة الدستورية.

وأشارت المصادر نفسها إلى أن وهبي تلقى اتصالات عديدة من قبل أعضاء من العدالة والتنمية وكذا من أعضاء المكتب السياسي لحزبه كي يعيد ترشحه والعودة إلى مجلس النواب؛ غير أنه لا يزال مترددا، ولم يحسم في موضوع إعادة الترشح.

وكانت المحكمة الدستورية ألغت انتخاب حميد وهبي من دائرة أكادير إداوتنان، بدعوى نشر صفحة رسمية لحزبه صورة لشبان بصدريات تحمل رمز “البام” مع صورة كبيرة تتضمن العلم الوطني وشعار المملكة؛ وهو ما اعتبر مخالفا للمادة الـ118 من القانون المتعلق باللوائح الانتخابية.

وجدير بالذكر أن آمنة ماء العينين، البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية وعضوة مجلس جهة سوس ماسة، كانت قد عبّرت عن رفضها لقرار إسقاط وهبي بسبب العلم الوطني، مؤكدة أنها ستتقدم بمقترح قانون يمنع إسقاط العضوية البرلمانية بسبب العلم.

هسبريس – عبد الإله شبل

عن الحسين شارا

الحسين شارا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*