فيديو ومعطيات حصرية حول عملية إقناع المهاجرين الأفارقة بأكادير بإخلاء أسفل الإقامة المقابلة للمحطة الطرقية

ساهم حسن تواصل السلطات المحلية بأكادير  في الإخلاء السلس لمخيم عشوائي استغله المهاجرون غير الشرعيون، أسفل إحدى الإقامات السكنية المقابلة للمحطة الطرقية بأكادير، في عملية نوعية مرت في ظروف عادية بدون أي تدخل للقوات العمومية، والتي جاءت عقب اجتماع، عقد صباح يوم أمس الثلاثاء بمقر ولاية أكادي،ر وجمع مختلف السلطات المعنية وبحضور ممثلين عن سفارات مختلف الدول الأفريقية. 

وانطلقت عملية إجلاء أزيد من 120 مهاجر غير شرعي من المخيم العشوائي بحضور السلطات المحلية ومعززة بحضور القوات العمومية، من الفضاء الذي سبق وأن أقامته بأسفل إحدى الإقامات السكنية المقابلة للمحطة الطرقية بأكادير، وذلك صوب أحد الفضاءات بمنطقة أنزا.

وأفادت مصادر موقع أكادير أنفو بأن المهاجرين قد تم نقلهم إلى مركز إقامة مؤقت بحي أنزا عبر حافلات للنقل الحضري، وذلك بعد إمضاء بعضهم لما يناهز سنتين بالمخيم العشوائي، والذي سبق وأن أثار استنكار ساكنة الإقامة والمناطق المجاورة، وخلف نشازا على مستوى شارع عبد الرحيم بوعبيد.

وجرت عملية إخلاء المخيم تحت إشراف السلطة الولائية والتي قامت، بتنسيق مع المصالح الأمنية واللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، باتخاذ كافة الإجراءات من أجل إخلاء الفضاء المشار إليه حيث مرت هذه العملية في ظروف عادية.

وأشارت المصادر لأن المأوى الجديد ستتوفر فيه كل ظروف العيش الكريم من فضاءات صحية وأماكن للإستحمام والأكل، فيما ينتظر أن يقوم ديبلوماسيون بمواكبتهم ومساعدة الراغبين في التحصل على بطائق الإقامة أو الروع إلى بلدانهم الأصلية.

هذا وأنهى عمال النظافة، التابعين للمجلس الجماعي لأكادير، لعمليات تنظيف واسعة بالفضاء.

الحسين شارا

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*