+ فيديو موكب الملك والعاهل … العاهل الإسباني الملك ’’ضون” فيليبي السادس والملكة “ضونا” ليتيثيا يحلان بالمغرب والعاهلان يترأسان حفل التوقيع على عدة اتفاقيات للتعاون الثنائي

 

حل عاهلا مملكة إسبانيا، صاحب الجلالة الملك “ضون” فيليبي السادس والملكة “ضونا” ليتيثيا، عشية اليوم الأربعاء بالرباط، في زيارة رسمية للمغرب بدعوة كريمة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله. 

ولدى وصولهما إلى مطار الرباط -سلا، وجد صاحب الجلالة الملك “ضون” فيليبي السادس والملكة “ضونا” ليتيثيا في استقبالهما صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أيده الله، مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وصاحبات السمو الملكي الأميرات للا خديجة وللا مريم وللا أسماء وللا حسناء وللا أم كلثوم.

بعد ذلك، استعرض جلالة الملك وضيفاه الكبيران تشكيلة من الحرس الملكي أدت التحية. إثر ذلك، قدم لجلالة الملك “ضون” فيليبي السادس والملكة “ضونا” ليتيثيا التمر والحليب جريا على التقاليد المغربية الأصيلة.

وبعد استراحة بالقاعة الملكية لمطار الرباط -سلا توجه الموكب الملكي نحو ساحة المشور، حيث سيخصص استقبال رسمي لضيفي جلالة الملك الكبيرين. واحتشد سكان مدينتي سلا والرباط على طول المسار، الذي قطعه موكب قائدي البلدين، للتعبير عن فرحتهم بهذه الزيارة، التي تأتي لتعزيز علاقات التعاون العريقة التي تجمع المملكتين والشعبين الصديقين. وقد ازدانت الشوارع التي عبرها الموكب الملكي بالأعلام الوطنية المغربية والإسبانية.

أجرى الملك محمد السادس اليوم الأربعاء بالقصر الملكي بالرباط، مباحثات مع الملك ضون فيليبي السادس، عاهل إسبانيا.

وحضر هذه المباحثات عن الجانب الإسباني وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون، جوزيب بوريل إي فونتيليس، ورئيس البلاط الملكي خايمي ألفونسين ألفونسو، وسفير المملكة الإسبانية بالرباط ريكاردو دييث هوشلايتنر رودريغيث، وعن الجانب المغربي، مستشارا الملك عمر عزيمان وفؤاد عالي الهمة، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، وسفيرة المغرب بمدريد كريمة بنيعيش.

كما ترأس الملك محمد السادس، نصره الله، مرفوقا ولي العهد الأمير مولاي الحسن، والأمير مولاي رشيد، والعاهل الإسباني الملك “ضون” فيليبي السادس، اليوم الأربعاء 13 فبراير بقصر الضيافة بالرباط، حفل توقيع 11 اتفاقية للتعاون الثنائي في العديد من المجالات.
 
وتعكس هذه الاتفاقيات، التي من شأنها أن تعطي دفعة جديدة للتعاون ذي المنفعة المتبادلة بين الرباط ومدريد، عمق وجودة العلاقات الثنائية، وكذا الإرادة المشتركة للعاهلين، الملك محمد السادس والملك “ضون” فيليبي السادس، في توطيد الشراكة الاستراتيجية متعددة الأبعاد، التي تجمع البلدين الجارين الصديقين.
 
وتتعلق الاتفاقية الأولى بمذكرة تفاهم من أجل إقامة شراكة استراتيجية متعددة الجوانب بين المملكة المغربية ومملكة إسبانيا، وقعها ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي وجوزيب بوريل إي فونتيليس الوزير الإسباني للشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون.
 
كما وقع الوزيران الاتفاقية الثانية، بمثابة بروتوكول حول هبة لا رجعة فيها خاصة بالمسرح الكبير (ثيربانتيس) بمدينة طنجة.
 
ويتعلق الاتفاق الثالث بشأن التعاون في مجال مكافحة الجريمة، والذي وقعه وزيرا داخلية البلدين عبد الوافي لفتيت وفيرناندو غراندي-مارلاسكا غوميث.
 
أما الاتفاقية الرابعة فهي بمثابة مذكرة تفاهم من أجل إقامة شراكة استراتيجية في مجال الطاقة، وقعها عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة وخوسي دومينغيث أباسكال كاتب الدولة الإسباني المكلف بالطاقة.
 
وتهم الاتفاقية الخامسة مذكرة تفاهم من أجل إقامة ربط كهربائي ثالث بين المغرب وإسبانيا، وقعها أيضا عزيز رباح وخوسي دومينغيث أباسكال.
 
أما الاتفاقية السادسة فتتعلق بمذكرة تفاهم بين المؤسسة الوطنية للمتاحف للمملكة المغربية ووزارة الثقافة والرياضة لمملكة إسبانيا، للتعاون في مجال المتاحف، ووقعها المهدي قطبي رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، وخوسي غويراو كابريرا وزير الثقافة والرياضة الإسباني.
 
وتخص الاتفاقية السابعة مذكرة تفاهم بين المؤسسة الوطنية للمتاحف والمتحف الوطني مركز الفنون الملكة صوفيا (إسبانيا)، من أجل تنظيم معرض بمدريد، وقعها أيضا المهدي قطبي وخوسي غويراو كابريرا.
وترتبط الاتفاقية الثامنة بمذكرة تفاهم بين مديرية الوثائق الملكية للمملكة المغربية وإدارة التراث الوطني لمملكة إسبانيا، من أجل تنظيم معرض بخصوص الأعمال الفنية الملكية بالبلدين بالقصر الملكي بمدريد، وقعتها بهيجة سيمو مديرة الوثائق الملكية و ألفريدو بيريز دي أرمينان رئيس مجلس إدارة التراث الوطني الإسباني.
 
وتهم الاتفاقية التاسعة مذكرة للتعاون المتقدم بين السلطة المرفئية لطنجة المتوسط والسلطة المرفئية للجزيرة الخضراء من أجل تسهيل تدفق التجارة والمسافرين عبر مضيق جبل طارق، وقعها فؤاد البريني الرئيس المدير العام للسلطة المرفئية لطنجة المتوسط، ومانويل مورون ليدرو المدير العام للسلطة المرفئية بالجزيرة الخضراء.
 
وتتعلق الاتفاقية العاشرة بمذكرة تفاهم بين الخطوط الملكية المغربية والخطوط الجوية الإيبيرية، وقعها السادة عبد الحميد عدو الرئيس المدير العام للخطوط الملكية المغربية ولويس غاييغو الرئيس المدير العام للخطوط الجوية الإيبيرية.
 
وتخص الاتفاقية الحادية عشر مذكرة تفاهم بين السلطة المغربية للأسواق المالية للمملكة المغربية واللجنة الوطنية لبورصة القيم لمملكة إسبانيا، وقعتها نزهة حياة رئيسة السلطة المغربية للأسواق المالية وسيباستيان ألبيلا أميغو رئيس اللجنة الوطنية لبورصة القيم.
 
جرى حفل التوقيع بحضور رئيس الحكومة، ورئيسي غرفتي البرلمان، ومستشاري صاحب الجلالة، وبعض أعضاء الحكومة، وكذا الوفد الرسمي المرافق للعاهل الإسباني الملك فيليبي السادس.

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*