( + فيديو التأهل ) … الوداد يفلت من كمين مونانا الغابوني ويَعبر إلى دور المجمُوعات في “العُصبة”

1__24__476798879

استخلص فريق الوداد البيضاوي بطاقة التأهل لدور المجموعات من منافسة دوري أبطال إفريقيا على حساب نادي مونانا الغابوني، بالضربات الترجيحية (4-5) بعد انتهاء الوقت الأصلي بتقدم الفريق الغابوني، في المباراة التي جمعت بينهما زوال اليوم السبت، على ملعب أغوستين مونيدام بليبروفيل، لحساب إياب الدور الأول من منافسات العصبة، علماً أن مباراة الإياب كانت قد انتهت لصالح الفريق “الأحمر” بهدف الليبيري ويليام جيبور في مجمع مولاي عبد الله في الرباط، السبت الماضي.

وبالعودة إلى مجريات المباراة، فقد أجهض الرسم التكتيكي لنادي مونانا الغابوني مخططات الوداد البيضاوي لتسجيل هدف مبكر يؤمن به وضعيته في المواجهة ويضع به قدماً أولى في دور مجموعات “العصبة”، إذ دخل أبناء المدرب كيفن إبينغا بخطة دفاعية عكس توقعات “الوداديين”، على اعتبار أن الفريق “الأحمر” كان يعول على استغلال اندفاع الفريق الغابوني نحو مرمى زهير العروبي واستثمار الفراغات من طرف ويليام جيبور والرفاق للبحث عن هدف مباغتة مونانا بهدف “أحمر”.

ورغم الحس الدفاعي الذي أبان عنه نادي مونانا الغابوني إلا أنه كان خطيراً أيضاً على المستوى الهجومي، حيث كاد أن يهز شباك مرمى زهير العروبي في الدقيقة 10 لولا يقظة الحارس “الودادي”، فكان لزاماً على الفريق “الأحمر” انتظار الدقيقة 20 ليرد بكرة خطيرة أيضاً من أقدام أشرف بنشرقي من ضربة خطأ كادت أن تمنح التقدم للوداد البيضاوي في الشوط الأول.

وفي الجولة الثانية، كاد الفريق الغابوني أن يفتتح حصة التسجيل بعد خطأ دفاعي من الوداد البيضاوي في أول دقائق الشوط الثاني، قبل أن يرد عليه ويليام جيبور برأسية قوية علت مرمى نادي مونانا في الدقيقة 53، ليتراجع الفريق “الأحمر” بذلك عن اندفاعه بتعليمات من المدرب حسين عموتة لتأمين مناطقه، وانتظار هفوة من الدفاعات الغابونية لتعزيز نتيجة الذهاب.

تراجع الوداد البيضاوي إلى الخلف منح الثقة للفريق الغابوني الذي صنع لنفسه مجموعة من الفرص التي هددت مرمى العروبي في أكثر من مناسبة، رد عليها محمد أوناجم بكرة قوية اصطدمت بعارضة مرمى حارس نادي مونانا، قبل أن ينتفض “الغابونيون ” في آخر أنفاس اللقاء ويسجلوا هدفاً عن طريق ضربة خطأ، علماً أن هذه الأخيرة كان مفروضاً أن تمنح للعناصر الودادية، لولا سوء تقدير حكم المواجهة، الكاميروني نيان أليوم.

واحتكم الفريقان إلى ضربات الجزاء التي تألق فيها حارس الوداد البيضاوي زهير العروبي الذي تصدى إلى إحدها للفريق الغابوني، ومنح بذلك التأهل للفريق “الأحمر” إلى دور مجموعات عصبة الأبطال الإفريقية.

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*