عناصر الشرطة بولاية أمن أكادير ستراقب حركة المرور برادارات جديدة عالية الدقة تعمل بالليل وبالنهار …

ينتظر أن تتوصل  فرقة السير والجولان بولاية أمن أكادير بمنظومات جديدة للسلامة الطرقية، والمكونة من رادارات جديدا عالية الدقة والتقنية، مخصصا لمراقبة سرعة السير بالمدار الحضري.

وزودت المديرية العامة بشراكة مع اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، بداية من شهر يونيو الجاري، كافة فرق السير والجولان التابعة لها على مستوى ولايات الأمن، والمناطق الأمنية، وكذا مفوضيات الشرطة المحلية، ب 140 من الرادارات الجديدة.

ستشرع الفرق المكلفة بالسلامة المرورية في استعمال هذه الأجهزة بعد انتهاء الدورات التكوينية التي يخضع لها أعوان الشرطة المؤهلين لمعاينة مخالفات المرور على المستوى المحلي، وذلك استكمالا للدورات التكوينية التي خضع لها مجموعة من المكونين على المستوى المركزي.

وشملت هذه التكوينات، على الخصوص، تقنيات استخدام الرادارات الجديدة والتعامل مع التكنولوجيات التي تتضمنها، فضلا عن اكتساب المهارات الضرورية والسلوكيات السليمة خلال الاستعمال اليومي لهذه المعدات الوظيفية بمختلف المحاور الطرقية والطرق المدارية.

وتتلاءم الرادارات الجديدة مع المقتضيات القانونية والتنظيمية المتعلقة بزجر السرعة أثناء السياقة، إذ يمكن استعمالها على مدار الساعة ليلا أو نهارا، كما أنها توفر إمكانيات تنقل فرق المراقبة الطرقية بشكل يسمح بتغطية كافة النقاط السوداء التي تعرف حوادث بسبب السرعة، فضلا عن توفرها على دعامات إلكترونية مهمة لتخزين صور وتسجيلات “الفيديو” التي توثق للمخالفات المسجلة، والتي يمكن استعمالها لاحقا.

وفي مقابل توفير التكنولوجيات والوسائل الوظيفية الضرورية، حرصت المديرية العامة للأمن الوطني على توجيه أعوان الشرطة المكلفين بالمراقبة المرورية إلى احترام الأخلاقيات الشرطية وواجبات التجرد والمهنية في التعامل مع السائقين، من المخالفين وغيرهم، بما من شأنه تغليب الجانب الوقائي والتوعوي لعمليات المراقبة على الجانب الزجري.

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*