عملية مشتركة لدرك أيت إعزة ودرك تارودانت تسفر عن حجز طن من المخدرات و كمية مهمة من ماء الحياة

حجزت عناصر الدرك بتارودانت  كميات مهمة من مخدر الكيف وطابا ومسكر ماء الحياة بمنطقة أولاد إبراهيم، إثر تنسيق أمني بين مركز الدرك الملكي بأيت إعزة و المركز الترابي بتارودانت.

وتأتي العملية عقب تمكن مصالح الدرك الملكي بأيت إعزة في وقت سابق من توقيف أحد مرجي المخدرات بمنطقة أيت إعزة قبل أن يعترف بأن مزوده الرئيسي ينشط بالمنطقة الحدودية التي تفصل النفوذ الترابي لدرك تارودانت وأولاد تايمة. هذا الشخص الملقب ب”السمايمي”، والذي حط الرحال بهذه البلدة مؤخرا، بعدما ضيق عليه درك المركز الترابي بتارودانت الخناق.

ومكن التنسيق الأمني بين مركزي الدرك الملكي بتنسيق مع قائد سرية الدرك الملكي بتارودانت من مداهمة “السيكتور” الذي ينشط فيه المروج المذكور بواد سوس ما مكن من توقيف مجموعة من المستهلكين وحجز كمية مهمة من مسكر ماء الحياة وكمية أخرى من الكيف وطابا كانت معروضة للبيع.

بعدها تمت مداهمة أحد المنازل بمنطقة أولاد إبراهيم تحت الإشراف المباشر للنيابة العامة المختصة حيث تبين أن “المروج الملقب بالسمايمي كان يتخذه مستودعا للمخدرات.

وقاربت الكمية المحجوزة، وفق مصادر إعلامية، 1000 كيلوغرام بين مخدر الكيف وطابا وأزيد من 350 لترا من مسكر ماء الحياة بالإضافة إلى حجز مجموعة من الدراجات النارية والهوائية.

وتندرج هذه العملية النوعية في إطار الجهود المبذولة لمحاربة ترويج المخدرات بمنطقة تارودانت الكبرى.

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*