ضرب خوه وطاح تزدا راسو مع الطرطوار والمدابزة لي تحولات لوفاة خلفات الحزن فالدشيرة …

توفي شابّ يبلغ عمره حوالي 19 سنة أنفاسه الأخيرة في طريقه إلى المستشفى، وذلك بعد تعرضه لاعتداء جسدي على يد شقيقه، بعد زوال اليوم، في حي “إياتن” بمدينة الدشيرة الجهادية.

وأورد شهود عيان أن خلافا نشب بين الشقيقين تحوّل إلى عراك واشتباك بالأيدي، إذ أُسقِط الضحية أرضا، فارتطم رأسه بقارعة الطريق؛ وهو ما نجم عنه إصابات ورضوض بليغة، نقل على إثرها إلى المستشفى، فلفظ أنفاسه الأخيرة قبل الوصول إلى المرفق الصحي.

وأسفرت التحريات، التي قامت مصالح الأمن، عن الاهتداء إلى مكان وجود المشتبه فيه الذي جرى إيقافه ووضع تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث القضائي الذي تُشرف عليه النيابة العامة المختصة.

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*