“شريط إباحي” يدفع مرشح ماكرون للإنسحاب من التنافس على عمودية باريس

دفع انتشار مقطع فيديو إباحي على مواقع التواصل الاجتماعي مرشح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للإنسحاب من التنافس الإنتخابي على منصب عمدة باريس.

وذكرت وكالة أنباء بلومبرغ، اليوم الجمعة، أن هذا الانسحاب يزيد الأمور تعقيدا للرئيس ماكرون؛ الذي يحاول كسب موطئ قدم في الانتخابات المحلية الشهر المقبل.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي المقطع الجنسي، المرفق برسالة نصية بين بنيامين غريفو وامرأة، بعد نشرهما على أحد المواقع.

واليوم الجمعة، ألغى غريفو مقابلات إعلامية مخطط لها، وأعلن انسحابه من السباق في بيان مسجل مسبقًا عبر شبكات التلفزيون الوطنية.

وقال غريفو، ذو الـ42 عاما، في تصريح فيديو: “لقد قامت أحد المواقع على شبكة الانترنت وشبكات تواصل اجتماعي بنشر لقطات مثيرة للاشمئزاز. عائلتي لا تستحق ذلك”.

وتشير تقارير وسائل إعلامية فرنسية إلى أن غريفو متزوج ولديه ثلاثة أطفال.

وأظهرت استطلاعات للرأي أن مرشح ماكرون كان يناضل بالفعل في السباق، بالنظر إلى الحسابات الانتخابية المعقدة التي يواجهها غريفو أمام منافسيه سيدريك فيلاني ، العضو السابق في حزب ماكرون السياسي.

ويخوض السباق كل من آن هيدالغو، المرشحة الاشتراكية الحالية الساعية لإعادة انتخابها مرة أخرى، وكذلك رشيدا داتي مرشحة الجمهوريين من يمين الوسط.

ويعد غريفو أحد المؤيدين الأوائل لماكرون من أجل خوض سباق الانتخابات الرئاسية الناجحة في عام 2017، كما شغل منصب الناطق الرسمي باسم الحكومة قبل تقديمه الاستقالة للترشح لمنصب عمدة باريس.

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*