شركة الإنتاج المملوكة لنبيل عيوش ترد على منتقدي وثائقي “زواج الوقت”

nbyl_ywsh_

خرجت شركة “عليان للإنتاج”، لتقدم توضيحاتها حول اتهام أحد المشاركين فيها بأنه تلقى أموالا لكي يؤدي مشاهد تمثيلية في الفيلم الوثائقي من سلسلة «قصص إنسانية»، خصوصا بعد الجدل الذي أثارته الحلقة الأخيرة، التي بثت على القناة الثانية الأحد الماضي وتطرقت لموضوع “زواج الوقت”.

وأعقب الجدل حول مضمون الحلقة ظهور أحد المشاركين في السلسلة، عبر فيديو يكشف فيه بأنه تقاضى ألف درهم مقابل “التمثيلية” التي ظهر بها في الوثائقي.

وفي جواب على هذا التصريح، أكدت الشركة “عليان”، في بيان صدر ليلة البارحة الأربعاء 5 أبريل، أن هذا التصريح خال من الصحة.

ونفى البيان جميع اتهامات “التزوير”، كما أثنى على الكفاءة المهنية التي تحلى بها الفريق الذي اشتغل على الفيلم الوثائقي.

وقالت الشركة المملوكة لصاحبها نبيل عيوش، إن الهدف الأساسي من إنتاج هذه السلسلة هو «إطلاق حوار جدي ورصين داخل المجتمع المغربي بكل مكوناته، حول قضايا مختلفة وشائكة في جو هادئ بعيد عن أي بوليميك، أو استفزاز».

وأضاف المصدر ذاته «على مدى سنوات من الإنتاج التلفزي، والسينمائي، كانت المهنية، والالتزام بالقواعد الرصينة للعمل أمورا لا يمكن التهاون فيها، أو التغاضي عنها».

واسترسل البيان: “نؤكد أن إنتاج الفيلم الوثائقي مر في ظروف عادية جدا،  تحترم كل أخلاقيات المهنة، كما أن شركتنا معروفة بحرفيتها”.

وأكدت الشركة من خلال البيان أن الشاب توجه يوم الأربعاء الماضي إلى مقر الشركة برفقة والديه لتقديم الاعتذار على تصريحاته الكاذبة، مبررا أنه أدلى بدلوه تحت ضغط وتهديدات بعض الجهات.

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*