شاب مغربي يبتكر الزربية الإلكترونية التي تذكر المصلي بعدد الركعـات

شاب مغربي يبتكر سجّادا إلكترونيّا يُذَكر المصلي بعدد الركعـات

لم يعد بوسع المُصلين المصابين بشيء من الوسواس أو أعراض النسيان، أو الذي تعتريهم حالات شرود أثناء الصلاة، أن يخطئوا في عدد الركعات التي يؤدونها، ولا أن يضطروا إلى سجود السهو، فاستعمال الزربية الإلكترونية التي ابتكرها أخيرا شاب مغربي تعفيهم من ذلك، وتبعد عنهم مشكلة السهو.

وشارك زكرياء بوعزاوي، شاب في ربيعه الثامن عشر، وحصل على شهادة الباكالوريا هذا العام، بابتكاره “زربية إلكترونية” E-Tapis، في أطوار مسابقة “إمسنوف” الخاصة بالابتكارات الشبابية الجديدة، والمنظمة من طرف المدرسة المغربية لعلوم المهندس، حيث حصل على المرتبة الثانية، ومنحة مالية لمتابعة دراسته في المدرسة ذاتها.

ويقول بوعزاوي لجريدة هسبريس إن ابتكاره لزربية إلكترونية تساعد المصلي على تذكر ركعاته، ويتفادى سجود السهو، وجد إشادة كبيرة من طرف أعضاء لجنة التحكيم، حيث توقعوا لهذا الاختراع أن يعرف تطورا أكبر، ويشهد رواجا يليق به في سوق الابتكارات النافعة للإنسان.

وأوضح زكرياء بأن “ابتكاره لزربية إلكترونية يروم حساب ركعات كل صلاة من الصلوات الخمس، وتفادي سجود السهو الذي يضطر إليه المصلي الذي يشك في عدد الركعات التي أداها في صلاته، خصوصا في خضم طابع السرعة الذي بات يسم سلوكات الإنسان.

وتبعا للمصدر ذاته، فإن الابتكار التقني الذي أتى به يقوم على لوح إلكتروني يضم معلومات عن الصلوات الخمسة، حيث يختار المصلي الصلاة التي سيقدم على أدائها، فضلا عن وجود خانة مخصصة لعدد الركعات في كل صلاة، وأزرار لصفحات القرآن الكريم، وغيرها من الميزات الأخرى.

وتابع بوعزاوي شارحا ابتكاره بالقول إن المصلي عندما يضع رأسه على الأرض ساجدا، يتم تسجيل ذلك في اللوح الإلكتروني الخاص بزربية الصلاة، باعتبار أن كل ركعة تضم سجدتين، ويشر له اللوح بصوت خافت “بقي لديك كذا وكذا من الركعات”، حتى يدرك المصلي كم تبقى له من الركعات ويتفادى النسيان وسجود السهو.

وحول ما إذا فكر في الجانب الشرعي لابتكاره هذا، وهل يجوز ارتباط المصلي بلوح إلكتروني يقدم له خدمة الركعات التي أداها، أجاب طالب العلوم الفيزيائية، بأن الأهم بالنسبة إليه أن يحظى ابتكاره بالنجاح والرواج، خاصة أنه أول ابتكار في هذا المجال بالمغرب، مؤكدا أنه عازم على تطويره ليكون في أفضل حلة وأكثر نجاعة”.

وسجود السهو سجدتان يسجدهما المصلي، إذا زاد في صلاته أو نقص منها أو شك في شيء منها أو سلم قبل تمامها ساهياً أو ظاناً تمامها، فإن شك المصلي في الصلاة الرباعية مثلا هل صلى ثلاثا أم أربعا، فإن الواجب عليه أن يبني على اليقين وهو اعتبار الأقل، أو يتحرى عدد الركعات التي صلاهـا، ثم يسجد للسهو.

عن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*