سعر البصل يدفع العثماني للحديث عن أسعار المواد الإستهلاكية خلال افتتاح المجلس الحكومي ويدعو المواطنين إلى فضح الغلاء

أعلن رئيس الحكومة، سعد العثماني، عن استقرار أسعار المواد الاستهلاكية خلال الشهر الجاري في مستوى، ومستثنيا في ذلك سعر البصل الذي عرف ارتفاعاً في الأيام الماضية.

وأضاف العثماني، في كلمة افتتاحية للمجلس الحكومي اليوم الخميس، أن التقييم الأولي الذي جرى من قبل لجنة مركزية تعنى بتتبع وضعية الأسواق والأسعار أظهر أن أثمان باقي المواد تبقى مستقرة.

وحث رئيس الحكومة المواطنين على استعمال الخط الهاتفي 5757 للتبليغ عن أي اختلالات، مؤكداً أن “ما يصل عبر هذا الرقم يُوجه مباشرة للإقليم المعني من أجل التدخل في الحين”، على حد تعبيره، معتبرا أنه من الإجراءات الفعالة المتخذة خلال شهر رمضان “لمراقبة ورصد كل اختلال يمس الأسعار أو المجال الصحي، أو أية ممارسة تمس بقواعد المناسبة أو عدم احترام المساطر القانونية المؤطرة لحماية المستهلك”.

وأكد العثماني أن هناك تعبئة على مستوى السلطات الترابية والقطاعات الحكومية لمراقبة وضعية الأسواق والأسعار بشكل مستمر، خصوصاً خلال شهر الصيام.

وكان ثمن البصل قد ارتفع بشكل كبير في الأيام الماضية حيث وصل إلى 15 درهماً للكيلوغرام الواحد، مقابل الثمن المتراوح بين ثلاثة وخمسة دراهم في الأيام العادية.

وقد أرجع البعض هذا الارتفاع إلى تأثير قلة التساقطات المطرية على الإنتاج، في حين وجه آخرون الانتقاد لتعدد الوسطاء ما بين أسواق الجملة وأسواق القرب، الذي يعملون على مضاعفة الثمن بشكل كبير، خصوصاً في رمضان الذي يعرف إقبالاً كبيراً على الاستهلاك.

ودفع هذا الارتفاع عدداً من المغاربة إلى التقليل من استهلاك البصل، فيما لجأ آخرون إلى التعبير عن سخطهم تجاه هذا الارتفاع بشكل ساخر بمقارنة سعر البصل بسعر صرف الدرهم مقابل الدولار واليورو.

ويتمركز إنتاج البصل أساسا في جهة فاس-مكناس في الأراضي السقوية والبورية، ويصل الإنتاج الوطني منه إلى أكثر من 800 ألف طن.

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*