زوجة مخلصة 5 د المليون لعصابة باش ترجع فيديوهات جنسية ديالها من عشيقها لي كان كيبتزها وها شنو طرا ليه ..

1383773693

أسفرت مجموعة الأبحاث التاسعة بمصلحة الشرطة القضائية بمنطقة أمن يعقوب المنصور بالرباط، أول أمس الجمعة،عن الإيقاع  بعصابة “فيدورات” انتحلوا صفات رجال الأمن واختطفوا شخصا من داخل مقهی بـ”القامرة”، ونقلوه إلى “كراج” بتمارة وقاموا بتعذيبه، وبعدها صوروه فی أوضاع مثيرة، واستولوا على ما بحوزته من هواتف ومبالغ مالية.

وكشفت يومية “الصباح” في عددها ليوم غد الاثنين، أن المختطفين أجبروا الضحية على التوقيع على ورقة بيضاء، قصد استغلالها فی حال تقدیم شکایة ضدهم علی أساس أنها اعتراف بدین.

ونقلت الجريدة عن مصدر وصفته بالمطلع علی سیر الملف، أن زوجة مواطن أجنبي، اتفقت مع حارسين يشتغلان بملهی لیلی شهیر بالصخیرات، رفقة مستخدم، على منحهم ثمانية ملايين، حصلوا على خمسة ملايين منها مقابل تجريد عشيقها من فيديوهات جنسية سقطت بین بدیه.

وأضافت اليومية أن المتورطون قاموا بارتداء معاطف سوداء اللون وربطات عنق، وترصدوا  للضحية بمقهى واختطفوه، بعدما ادعوا أنهم عناصر فرقة للشرطة القضائية.

وعمد المتهمون الى نقل الضحية الى تمارة واحتجزوه في محل بحی المسیرة الأول، تم قاموا بتعذيبه، وأثناء مراحل الانتقام، كان أحدهم يقوم بتصويره وإرسال مقاطع فيديو إلى المرأة (عشيقته)، وبعدما أنهوا تعذيبه رموه في مكان خال.

ونقل الضحية في وضعية صحية حرجة الى المستشفى الجامعي بالرباط، وأشعرت عناصر الأمن العاملة بدائرة العرفان والمكلفة بحراسة المستشفى الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الرابعة، بأن شخصا يدعي أن رجال أمن قاموا باختطافه وتعذيبه وتصويره في أوضاع مثيرة، وإجباره على توقيع وثيقة اعتراف بدين.

وانتقلت عناصر الشرطة القضائية إلى المستشفی وحصلت علی معلومات من الضحية، الذي دلهم على اسم المقهى واطلع المحققين علی الكاميرات المثبتة بمکان الاختطاف، وتوصلوا إلي هویات المتورطین، وداهموا اثنين منهما بحي ديور السبعين بحي المسيرة الأول بتمارة.

وقالت الجريدة إن أحدهما رفض فتح الباب، فقامت الفرقة الأمنية مؤازرة بعناصر من فرقة الأبحاث التانية بمصلحة الشرطة القضائية بمنطقة أمن تمارة الصخيرات باقتلاع باب المنزل، كما أوقفت المستخدم بدار السكة، ووضعت الجميع رهن الحراسة النظرية، ومازال البحت جاريا عن متورطين آخرين.

واستنادا الی مصدر “الصباح”، فقد أثبتت الأبحاث الأولية من خلال الاستماع للموقوفين أن الضحية بدوره متورط في تصوير وابتزاز زوجة أجنبي في مبالغ مالية كبيرة، ومن خلال الاعترافات التلقائية تبين ان المختطف كان على علاقة جنسية غير شرعية مع الزوجة، وبعد تصويرها بدأ في ابتزازها في مبالغ مالية باهظة، ومنحه أظرفة مالية، فيما استمر في جشعه في المطالبة بمبالغ مالية إضافية، وبعدما حول حياتها إلى جحيم، قررت تسخير عصابة “الفيدورات” لتجريده من المقاطع الساخنة المسجلة لها.

ومن المنتظر أن تكون الضابطة القضانية قد أحالت صبيحة اليوم الأحد الموقوفين الثلاثة على الوكيل العام للملك لدی محكمة الاستئتاف بالرباط قصد استنطاقهم حول تهم تکوین عصابة إجرامية والاختطاف والاحتجاز والسرقة وانتحال صفة ينظمها القانون.

عن الحسين شارا

الحسين شارا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*