رسميا … 134 صوت لصالح الملف المشترك مقابل 65 للمغرب تخسر الأخير رهان تنظيم كأس العالم 2026

أزاح الملف الثلاثي، المُكون من الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، والمكسيك، بتنظيم كأس العالم 2026، امال المغاربة في تنظيم كأس العالم 2026، متفوقا ب 134 صوت مقابل 65 صوت للملف المغربي، وبذلك ستقام كأس العالم لكرة القدم في أمريكا الشمالية للمرة الرابعة.

وكان العرض المنافس من المغرب، لتنظيم أول بطولة كأس عالم موسعة من 48 منتخبا، يأمل في الحصول على دفعة أخيرة، من خلال جهود الحشد والتعريف بمميزاته بين الوفود الحاضرة في العاصمة الروسية، اليوم الأربعاء، من خلال العرض الأخير الدي دام 15 دقيقة، لكن مع ذلك، فشل المغرب للمرة الرابعة، في إقناع الاتحادات الوطنية بالتصويت له، لتنظيم كأس العالم، حيث واجه الملف المغربي الكثير من الضغوط من طرف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الذي هدد العديد من الدول في حال عدم التصويت على الملف الثلاثي الذي تقوده الولايات المتحدة، بمنع المساعدات المالية، والعسكرية عنها، وكذا التوقف عن دعمها داخل أروقة الأمم المتحدة، كما عملت السعودية، بشكل كبير على جلب العديد من الأصوات الآسيوية، لصالح الملف المشترك، ضدا في الملف المغربي.

وكانت العديد من الدول، بمن فيها بعض الدول الأوروبية التي كان المغرب يعول على تصويتها لصالحه، قد غيرت من توجهاتها لصالح الملف الثلاثي المشترك، مثل ما حصل مع الاتحاد الألماني الذي أعلن قبل يوم واحد من التصويت عن منح صوته لصالح الملف المشترك، مبينا أن خطوته هذه تعود للمخاطر الذي يشكلها الملف المغربي على التنظيم بناء على تقرير لجنة “تاسك فورس”، التي منح الملف المغربي تنقيط 2.7 على 5، مقابل 4 على 5 لصالح الملف المشترك، الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.

وأغرى الملف الثلاثي الدول المصوتة، والاتحاد الدولي (FIFA) بالتصويت لصالحه، من خلال الوعود بتحقيق أرباح جيدة بعد توسعة البطولة لتظم 48 منتخبا، وكذا وجود ملاعب كثيرة جاهزة بالفعل في الدول المرشحة للتنظيم المشترك.

وكان كارلوس كورديرو، رئيس اتحاد كرة القدم في الولايات المتحدة، قد قال إن العرض الثلاثي سيحقق إيرادات بقيمة 14 مليار دولار، وأرباحا بقيمة مليار دولار للفيفا.

ورغم أنها ستكون أول بطولة تنظمها 3 دول، فإن معظم المنافسات ستقام في الولايات المتحدة.

ومن بين 80 مباراة ستقام 10 في كندا و10 في المكسيك و60 في الولايات المتحدة، وسيستضيف ملعب ميتلايف في نيوجيرزي النهائي.

واستضافت الولايات المتحدة، نهائيات كأس العالم، في عام 1994، بينما استضافتها المكسيك في 1970 و1986، ولم يسبق لكندا، تنظيم كأس العالم للرجال، لكنها استضافت كأس العالم للسيدات في 2015.

وساند الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، العرض الثلاثي وقدمت إدارته، ضمانات تجارية وضريبية واشتراطات أخرى طلبها الفيفا.

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*