رئاسة جماعة “آيت واد ريم” تؤول للأحرار بعد حكم إدارية أكادير

خصصت جلسة للمجلس الجماعي لآيت واد ريم، بإقليم اشتوكة آيت باها، لإعادة انتخاب رئيس جديد بعدما قضت المحكمة الإدارية بإبطال فوز الرئيس السابق في انتخابات الرابع من شتنبر، على إثر طعن سبق أن تقدم به منافسه في الدائرة الانتخابية بخصوص عدم توفر شرط الأهلية.

السلطات المحلية والإقليمية أشرفت على عملية انتخاب رئيس جديد للمجلس، أسفرت عن فوز الحسن بوالملف، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، بعشرة أصوات، مقابل أربعة لمنافسه حسن إبران، عن العدالة والتنمية.

وأصبح عدد أعضاء المجلس الجماعي لآيت واد ريم، بالدائرة الجبلية لاشتوكة آيت باها، 14 عضوا، بعدما جرى تنفيذ السلطات المحلية للحكم الإداري القاضي بإلغاء نتيجة الدائرة الانتخابية رقم 14 التي فاز بها حسن العسري، باسم حزب الأصالة والمعاصرة، مستندة في ذلك إلى صدور حكم قضائي بالحبس النافذ لأربعة أشهر في حقه، مما أفقده الأهلية الانتخابية، وفقدان رئاسة الجماعة المذكورة.

جدير بالذكر أن تحالفا بين أعضاء حزبي التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة مكن من حسم رئاسة آيت واد ريم للتجمعي لحسن بوالملف، مع تسجيل تصويت أحد الأعضاء المنتمين لـ”البيجيدي” لصالحه؛ وبذلك تكون آيت واد ريم الجماعة الوحيدة، من بين 22، باشتوكة آيت باها التي يرأسها حزب “الحمامة”.

رشيد بيجيكن

عن الحسين شارا

الحسين شارا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*