جواد فراجي يتهم مجلس المالوكي بالتضليل و البهتان بشأن ادعاء الأخير بأنه هو من حل إشكالية سفوح الجبال

sofouh-al-jibal

اتهم جواد فراجي، العضو الجماعي السابق بمجلس طارق القباج، الرئيس السابق للمجلس، ادعاء المالوكي بحله لملف سفوح الجبال بالتضليل و البهتان.

وقال فراجي، من خلال تدوينة فايسبوكية:

مقال كله تضليل و بهتان: هذا الملف في طريقه الى الحل منذ 8 سنوات بحيث تمت اتفاقية بين المجلسين السابقين و العمران و باقي الأطراف لهيكلة سفوح الجبال، فبوشرت دراسة ميدانية للوقوف على طبيعة البنية الجيومورفولوجيا للمنطقة وذلك للتأكد من تماسك الأرض خاصة أن المنطقة معروفة بموقعها على خط زلزالي بالإضافة إلى محاداتها لعدة (كاريانات) و كذا هشاشة التربة..وهو ما ما مكن من إحصاء و تحديد الدور المعنية بالترحيل، بعد ذلك تم الاتفاق على طريقة التعويض عن الترحيل وهي مبلغ مالي و بقعة أرضية بعد احداث تجزأة تكاديرت أو بتمديد أدرار، بعد ذلك تم وضع تصميم تهيئة للمنطقة منذ 3 سنوات، تحددت فيه الطرق و مسالك الواد الحار و كذا الفضاءات الخضراء و المرافق العمومية، على أن يتحمل كل طرف مباشرة اختصاصاته.

أما بالنسبة للواد الحار و الماء الصالح للشرب..؟ فالأشغال بدأت منذ المجلس السابق و وصلت حتى اغيل أضرضور و توقفت مؤقتا لإجراءات روتينية مع المياه و الغابات من أجل اقتناء الوعاء الغابوي الذي سيعرف الأشغال، و في خضم ذلك فقد عرف مشروع إعادة الهيكلة عدة تعثرات منها على الخصوص توفير السيولة المادية من جميع الأطراف..، و قد تم ذلك بفضل ضغط المجلس السابق، ثانيا تداعيات البناء العشوائي و الهدم الذي عرفته سفوح الجبال أثناء حراك 20 فبراير 2011 وما نجم عن ذلك من تعقد المشكل، ثالثا اختلاف المجلس السابق و العمران حول جدوى إحداث تجزأة جديدة ما دام العقار لا يزال متوفرا في أدرار و تليلا لإيواء الذين سيتم ترحيلهم…و هلم جرة من الاشكاليات التي واجهت الموضوع..إذن فلا داعي للكذب على الأحياء فنحن كنا و لانزال متتبعين لهذا الموضوع و نعرف حوله الشادة و الفادة يا مجلس المالوكي..؟! و هناك مزيد من المعطيات التقنية التي سنفي بها في وقتها..؟!

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*