جهة سوس ماسة تقتني مركب “كوكو بوليزي” لاميدينا د أكادير بهذا الثمن …

أعلن ابراهيم حافيدي، رئيس مجلس جهة سوس ماسة، عن اقتناء شركة التنمية السياحية لمركب كوكو بوليزي بمبلغ 17 مليون درهم لتوسيع البنيات والمؤسسات الثقافية بالجهة.

وأضاف الحافيدي في افتتاح أشغال فعاليات الندوة الجهوية حول آفاق السينما بالجهة، ان هذا اللقاء الجهوي مناسبة لتعميق النقاش البناء بين كل الفاعلين السينمائيين بالجهة لطرح مشاكلهم و لتأطير قطاعهم بأنفسهم، من أجل مواجهة الاكراهات والمشاكل التي تمس مجالات مختلفة متعلقة أحيانا بوضعية الفنان نفسه، وبعلاقته بالمنتجين وكذا غياب التواصل والتكوين في مختلف المجالات المرتبطة بالجانب التقني.

وأشار أن السينما المغربية ، على المستوى الوطني، في الآونة الأخيرة عرفت تطورا ملحوظا على المستويين الفني والتقني مقارنة مع بداياتها الأولى، وأيضا على مستوى الإنتاج وإن كان لا يزال متوسطا. فمن شريطين أو ثلاثة في السابق أصبح الحقل السينمائي ينتج سنويا العديد من الأشرطة الطويلة و القصيرة، وهو الأمر الذي يرجع إلى عوامل عديدة منها ما يتعلق بدعم الدولة ممثلة في المركز السينمائي المغربي، ومنها ما يرتبط بجهود ذاتية لمجموعة من الفاعلين في المجال الفني أفرادا ومؤسسات.

واعتبر ان جهة سوس ماسة مركزا للإنتاج السينمائي وقطبا مهما لاستقطاب الأعمال السينمائية على الصعيدين الوطني والدولي، حيث عرفت الجهة منذ التسعينات من القرن الماضي إنتاج المئات من الأعمال السينمائية سواء الناطقة بالأمازيغية أو غيرها. لكن العولمة وتقنيات التواصل الاجتماعي الحديثة و انتشار الانترنيت و الأقراص المدمجة أثرت على عمليات الإنتاج و التوزيع و بالتالي تراجع الإبداع السينمائي و إفلاس شركات الإنتاج و معهم المبدعين.

وأكد أن جهة سوس ماسة لديها تجربة رائدة في النهوض بالمهن و الانتاجات السينمائية من خلال بلورة استراتيجية تنمية الصناعة السينمائية منها تأسيس (لجنة الفيلم في ورززات OFC)  في عام 2008 لإنعاش السينما في الجهة، عبر توفير الشروط الضرورية لتصوير الأفلام و تيسير تكوين مهني في قطاع السينما من أجل ظروف مثالية للتصوير وتشجيع تدريب مهنيي السينما، وإنجاز دراسة لإنشاء قطب تنمية المهن السينمائية الذي سيمكن من تجميع جميع المتدخلين في الإنتاج السمعي البصري و خلق سياحة سينمائية بوارزازات، وإنشاء صندوق لدعم الصناعة السينمائية بمبلغ 3 مليون درهم الذي يهف إلى دعم مشاريع بالمجال الترابي المرتبط بالصناعة السينمائية استفاد منه 23 مشروعا من الدعم و تم خلق أكثر من 80 منصب شغل.

وشدد الحافيدي على أن جهة سوس ماسة و في إطار الاختصاصات المخولة لها طبقا للقانون التنظيمي للجهات فيما يتعلق بدعم تنظيم المهرجانات الثقافية و الفنية بالجهة، دأبت الجهة على دعم كل المهرجانات السينمائية بالجهة و التي ذاع صيتها جهويا ، وطنيا و دوليا كذلك، منها على سبيل المثال لا الحصر: المهرجان الدولي للسينما والهجرة، المهرجان الدولي للفيلم الامازيغي اسني وورغ، مهرجان السينما و التاريخ، المهرجان الدولي للشريط الوثائقي، و التي كان لها الوقع الايجابي في خلق دينامية سينمائية و ثقافية ساهمت في الترويج للمؤهلات والثروات الطبيعية والثقافية والسياحية للجهة، إضافة إلى تقديم المؤهلات البشرية والكفاءات المهنية المتوفرة.

متابعة

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*