جهة سوس ماسة تتوصل ب 140 حقيبة تحتوي على مصل وأدوية مواجهة للسعات العقارب ولدغات الأفاعي.

أعلنت غزلان العوفير، الطبيبة المكلفة ببرنامج لسعات العقارب في المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية، عن توفير الأخير لقرابة 1100 حقيبة أمصال وأدوية لمحاربة لدغات الأفاعي والعقارب بجهات المملكة.

وأكدت المتحدثة، في تصريح إعلامي، أن جهة مراكش آسفي، استفادت 360 حقيبة تحتوي على مصل وأدوية مواجهة لسعات العقارب ولدغات الأفاعي.

وحصلت جهة سوس ماسة، على 140 حقيبة، و160 لجهة بني ملال خنيفرة، و80 حقيبة بالنسبة لجهة درعة تافيلالت، و60 حقيبة لجهة فاس مكناس.

وخصص المركز المذكور، 70 حقيبة لإقليم سطات، فيما حصلت الجديدة على 70 حقيبة.

وأكدت حجيبة اليوبي، مسؤولة بالمركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية، أن هذا الأخير عمل تحسيس المواطنين، بتنسيق مع السلطات المحلية والجمعيات، بالإسراع بنقل المصابين خاصة الأطفال إلى المؤسسات الصحية مباشرة بواسطة سيارات الإسعاف التابعة لوزارة الصحة أو الجماعات المحلية وعدم استعمال بعض العلاجات التقليدية التي هي مصدر تأخير نقلهم وولوجهم للعلاج.

وتضيف المتحدثة، أن استراتيجية المركز، تهدف على تحسين التكفل العلاجي بالمصابين من خلال تقنين العلاج عبر تصنيف الحالات وتوجيه الحالات الخطيرة منها إلى مراكز الإنعاش، وذلك بغية التقليص من نسبة الوفيات.

وتهدف استراتيجية المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية، إلى اقتناء جميع الأدوية اللازمة لعلاج المصاب عند التسمم بلسعة العقرب من طرف المركز، وخاصة الأدوية التي تهم جميع الاضطرابات القلبية والتنفسية المتسببة في الوفاة، وتنظيمها عن طريق حقائب  (Kits) وإرسالها إلى الجهات المعنية.

يذكر أن الحالة الوبائية حسب معطيات المركز المغربي لمحاربة التسمم، تشير إلى أنه سجل السنة الماضية، حوالي 27944 حالة لسعة بالعقرب ومن بينهـا 52 حالة وفاة.

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*