تيزنيت … الموت يغيب بأكادير أحد جهابدة علم التوقيت بالمغرب

timthumb

وافت المنية، اليوم الخميس، ” محمد بن المكي البوجرفاوي ” أحد أعلام وجهابدة علم التوقيت، عن سن يناهز 74 سنة بإحدى المصحات الخاصة في مدينة أكادير بعد إصابته بمضاعفات صحية في الآونة الأخيرة.

وازداد الشيخ محمد البوجرفاوي، المشهور بابن المكي، سنة 1943 بأكلو وتتلمذ على يد عدة شيوخ كسيدي عيسى بن المحفوظ الأدوزي والعلامة الفلكي عبد الرزاق المراكشي.

ووصف عبد العزيز خربوش، مؤقت وباحث فلكي، أن الشيخ سيدي محمد البوجرفاوي، وهو فقيه زاوية أكلو العتيقة بسوس العالمة، بكونه “صاحب الهمة العالية الذي لا يكل ولا يمل من تدريس ومدارسة هذا العلم بزاوية سيدي وكاك.

files

وتعتبر مدرسة زاوية سيدي وكاك، بتزنيت، أول مدرسة ببادية المغرب، أسسها أبو محمد وكاك، الذي عاش في القرن الخامس الهجري، في زمن الدولة المرابطية، وبدأ ينشر فيها العلم الشرعي وما يتعلق به.

ومنذ القرن الخامس الهجري، وحتى يومنا هذا، لا يزال “علم التوقيت” يدّرس في أول مدرسة أنشئت في بادية المغرب، بعدما “انحصر” في العالم الإسلامي.

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*