تعليب ” السردين ” بمدينة أكادير يدفع البوليزاريو لرفع دعوى قضائية ضد الشركة الفرنسية المستثمرة بالمدينة

أفادت مصادر إعلامية متطابقة خبر إقدام الجبهة الوهمية «البوليساريو» على إيداع شكوى قضائية لدى محكمة باريس، ضد شركة فرنسية مختصة في تعليب السردين بأكادير، بمبرر كون مصدر السمك الذي يتم تعليبه في المعمل الشركة بحسب جبهة الوهم هو الصحراء.

وعبرت الشركة الفرنسية «شانسيرال»، في بلاغ لها أصدرته، أول أمس الجمعة، عن «صدمتها من الهجمات الشرسة التي تتعرض لها من طرف البوليساريو وتؤكد على قانونية نشاطها وفرعها بأكادير».

ورفض بلاغ الشركة الذي يأتي ردا على الشكوى القضائية التي أودعتها جبهة «البوليساريو» بمحكمة بباريس عن طريق المحامي الفرنسي جيل دوفير، (رفض) «استغلال الشركة في ملف جيوسياسي لا يعنيها».

ويبدو أن جبهة «البوليساريو» التي لا تتحرك دون إشارة من جنرلات الجزائر، ومحاميها الفرنسي لا يفقهون شيء في الجغرافيا مما جعلهم يخلطون بين مدينة أكادير والعيون.

ومن الغريب في الشكوى القضائية، أن المحامي الفرنسي يعتبر أن السمك الذي يجري تعلبيه فمصنع بأكادير هو «صحراوي» المضحك في هذه الشكاية هي أن المحامي يتحدث وكأنه متأكد من مصدر السمك. ولكن المعطى الأكيد أن هذا السمك لم ينمو في كثبان الحمادات بتندوف.

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*