تعديلات على مستوى القانون البنكي تسمح بإمكانية الأداء بواسطة الهاتف المحمول سنة 2018

أشار والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، الثلاثاء 19 دجنبر بالرباط، إلى إمكانية بداية تطبيق الأداء بواسطة الهاتف المحمول سنة 2018، مؤكدا أن تفعيل هذا الورش “يتقدم بشكل إيجابي”.

وأكد الجواهري، في لقاء صحفي عقب آخر اجتماع فصلي لبنك المغرب برسم 2017، “تماشيا مع التطورات، يتعين إطلاق الأداء بواسطة الهاتف المحمول خلال عام 2018”. وقال “إنني متفائل بالنسبة لـ2018 لكون مبدأ العمل بالعمليات البينية قد تمت الموافقة عليه”، مشيدا بالمنهجية التشاركية الذى تم اعتمادها بهدف بلوغ هذا الورش.

وأوضح أنه إلى جانب البنك المركزي، كانت كل من الهيئة الوطنية لتقنين المواصلات، والبنوك الرئيسية والفاعلين في مجال الاتصال، مشاركين في هذا المشروع.

وأشار الجواهري، في هذا الصدد، إلى أنه لتفعيل هذا المشروع كان من اللازم إدخال بعض التعديلات على مستوى القانون البنكي الجاري به العمل، بهدف السماح بإدخال مؤسسات الأداء.

وأضاف أنه “حتى الفاعلين في مجال الهاتف يتوقع أن ينخرطوا ليصبحوا مؤسسات أداء”.

ويتيح الأداء بواسطة الهاتف المحمول للمستهلكين أداء مشتريات انطلاقا من الهاتف النقال. وسيتم احتساب قيمة هذه المعاملة سواء على البطاقة البنكية، أو على فاتورة الفاعل، أو على محفظة إلكترونية.

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*