تارودانت … ” سقاية الموت ” تنهي حياة طفل صغير في الخامسة من عمره

نُقلت جثة طفل إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بتارودانت، وذلك بعد العثور عليه وسط ” روكار “مغطى نصفه، بحي بويفرنة بمدينة تارودانت.

وأفادت مصادر محلية بأن الطفل، ذي الخمس سنوات، قد اختفى منذ عشية يوم أمس الأربعاء، بعدما خرج حوالي الساعة الرابعة والربع عصرا من مساء أمس للدكان المتواجد بعين المكان، ونظرا لعدم الانتباه للزلق بالساقية التي كان يمشي بها، جنحت رجليه بالساقية وسقط في روكار مغطى نصفه.

يشار أن أحد المتطوعين من المجموعات البشرية التي تكلفت بالبحث على الفقيد بعد اختفائه، قد تمكن من الإهتداء لجثة الضحية بعدما عمد إلى إدخال قصبة بروكار الساقية مما أدى إلى صعود الجثة، حيث هرع الجميع لانتشالها بعد فوات الأوان.

أكادير أنفو

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*