تارودانت … سجين ينتحر شنقا بمرحاض زنزانته

اختار سجين إنهاء حياته صباح اليوم الإثنين، بعدما أقدم على لف غطاء حول عنقه وتثبيته في نافذة التهوية الخاصة بمرحاض الزنزانة المحبوس فيها بالسجن الفلاحي لتارودانت.

وكشفت مصادر من المديرية الجهوية للسجون وإعادة الإدماج بسوس ماسة عن اكتشاف حالة الانتحار من طرف أحد السجناء المقيمين بالزنزانة ذاتها بعد ولوجه المرحاض، حيث اكتشف الضحية جثة هامدة.

وكان الهالك، الذي يتحدّر من تارودانت، يقضي عقوبة بالحبس لمدة سنتين من أجل السرقة الموصوفة، كما سبق لوالده أن أقدم على الانتحار، وانقطعت عنه زيارة أهله بالمؤسسة السجنية.

وأضاف المصدر ذاته أنه وفقا لما يُمليه القانون، تم إعلام أسرة السجين الراحل وإخبار السلطات القضائية المختصة، إلى جانب حضور الشرطة القضائية والعلمية التي فتحت تحقيقا في الواقعة، وتم توجيه جثته إلى التشريح.

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*