تارودانت … خمسيني يفارق الحياة أثناء زيارة مشعوذه ..

فارق خمسيني الحياة، مساء يوم أمس الاثنين 24 يونيو، أثناء انتظار موعده مع أحد المشعوذين المشهورين، الذي يلقى اقبالا كبيرا من طرف ساكنة منطقة سيدي بورجا ضواحي مدينة تارودانت وزوار من خارج الإقليم بحثا عن علاج الأمراض خاصة المتعلقة بالسحر والشعوذة والأمراض النفسية.

وذكرت مصادر محلية بأن الهالك البالغ من العمر 54 سنة، والمنحدر من اشتوكة آيت باها، توجه إلى مقر سكنى المشعوذ المعني من أجل التداوي من مرض ما إلا أن سكرات الموت لم تمهله إلا دقائق معدودة وهو ينتظر دوره للدخول بغية العلاج -حسب اعتقاده-، ليفارق الحياة أمام مرأى البقية من زبناء الشيخ.

واستنفر الحادث السلطات المحلية والأمنية التي حلت بعين المكان للوقوف على ظروف وفاة الهالك وتوجيه جثمانه إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بتارودانت بغية اخضاعه للتشريح الطبي تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*