بالوثيقة … فريق الحسنية يتباكى على ما لحقه من ظلم تحكيمي في ” الكاف ” من خلال رسالة تضامنية موجهة لفريق الوداد …

أعرب فريق حسنية أكادير بدوره عن غضبه من التحكيم الإفريقي و الكاف ، بعد “مهزلة رادس” التي راح ضحيتها فريق الوداد الرياضي أمام الترجي التونسي.

و ووجهت إدارة الفريق السوسي رسالة تضامن إلى رئيس فريق الوداد الرياضي، والتي أشارت إلى أن المباراة النهائية لعصبة الأبطال الإفريقية قد ”عرفت مهزلةً و أحداثاً يمكن أن نصفها بالواقع المر للتحكيم الإفريقي”.

و أضافت مراسلة فريق حسنية أكادير ، أن ” الأندية الوطنية أكبر متضرر من مهزلة التحكيم الإفريقي سواء تعلق الأمر بهذه المنافسة أو منافسات كأس الكونفدرالية الإفريقية”.

و أشارت إلى أن ” فريق حسنية أكادير كان هو أيضاً ضحية لسوء التحكيم من خلال مشاركته لهذا الموسم في إقصائيات كأس الكاف و في أكثر من مباراة آخرها المقابلة التي جمعته بنادي الزمالك المصري و بملعب السويس بمصر برسم دور ربع النهائي”.

وأعلن الفريق شجبه بقوة ما تعرض له فريق الوداد ، معلناً مؤازرته ، مندداً بشدة ” لما وصل إليه التحكيم الإفريقي من انحطاط و الذي يؤثر سلباً على تطوير كرة القدم الإفريقية و تشويه صورتها مقارنةً بباقي الإتحادات الدولية الأخرى رغم كل الجهود المبذولة من طرف الإتحادات المحلية لتلميع و تطوير هذه اللعبة على الصعيد القاري و على رأسها الجامعة الملكية لكرة القدم و التي تقوم بمجهودات كبيرة من أجل ذلك”.

و طالب فريق حسنية أكادير في الأخير بالتدخل على أعلى مستوى للتنديد بما تعرض له فريق الوداد و فتح تحقيق رسمي للوقوف على مكامن الخلل حتى لا تتكرر مثل هذه الأمور مستقبلاً.

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*