بالفيديو وتفاصيل المباراة … التعادل بهدف لمثله ينهي ذهاب نهائي “العصبة” بين الوداد والترجي

انتهت مباراة ذهاب نهائي مسابقة عصبة الأبطال الإفريقية، التي جمعت اليوم الجمعة، بين فريقي الوداد الرياضي ونظيره الترجي التونسي، على أرضية مركب مولاي عبد الله بالرباط، بالتعادل الإيجابي هدف بمثله.

وطلعت الندية مجريات المباراة من الجانبين للبحث عن فتح ممرات في الخط الخلفي لكل طرف في الدقائق الأولى، إذ ساد التكافؤ أطوار المواجهة مع تسجيل بعض المناورات الهجومية من جانب الفريق البيضاوي، إلا أنها بقيت محتشمة دون أن تشكل الخطورة على الحارس التونسي معز بن شريفية.

ومع مرور دقائق الشوط الأول، عرفت أطوار المواجهة احتكاكات بدنية قوية بين عناصر الفريقين، اضطر على إثرها الحكم المصري جهاد جريشة، توقيف مجريات اللعب في أكثر من كرة، قبل أن يختار إشهار الإنذارات لتهدئة الأوضاع، لكل من شمس الدين الخواذي وغيلان الشعلاني من جانب الترجي وأشرف داري من جانب الوداد، ليحكم عليهم جميعا بالغياب عن مباراة الإياب بملعب رادس.

وبقيت أطوار اللعب مقتصر بشكل كبير على وسط الميدان، في ظل صراع تكتيكي كبير بين فوزي البنزرتي ومعين الشعباني، بقيت في ظله الخطورة بعيدة عن شباك رضا التكناوتي ومعز بن شريفية، رغم بعض المناورات الهجومية.

وفي الوقت الذي تسير مجريات الجولة الأولى نحو نهايتها بالتعادل السلبي، تمكن فوسيني كوليبالي، من هز الشباك معلنا عن هدف التقدم للترجي، في الدقيقة 44، قبل أن يتمكن المدافع الودادي العملود، من هز شباك بن شريفية، في الوقت الضائع، إلا أن الحكم جريشة رفضه بعد اللجوء إلى تقنية “حكم الفيديو”، لتنتهي تفاصيل الشوط الأول بتقدم الترجي بهدف نظيف، على وقع احتجاجات قوية من مكونات الفريق المغربي.

وبدأت العناصر الودادية دقائق الشوط الثاني بضغط هجومي على مرمى الفريق التونسي بحثا عن إحراز هدف التعادل، قابله الضيوف باستماثة وقتالية دفاعية كبيرة وتصديات ناجحة من الحارس بن شريفية، قبل أن يطرد الحكم جريشة إبراهيم النقاش في الدقيقة 50، إثر حصوله على الإنذار الثاني بعد خشونة زائدة على لاعب الفريق الخصم.

وتأثر الفريق البيضاوي بالنقص العددي بعد طرد النقاش، إذ بسط الترجي سيطرته على وسط الميدان، ليتراجع الاندفاع الهجومي لرفاق محمد أوناجم، قبل أن تتوقف المباراة لأزيد من ثلاثة دقائق بعد لجوء جهاد جريشة مجددًا لتقنية الفيديو من أجل الحسم في حالة تحكيمية طالب من خلالها الفريق المغربي بركلة جزاء في حدود الدقيقة 57.

وحاول لاعبو الوداد اقتناص هدف التعادل على الأقل في باقي دقائق المواجهة، الشيء الذي تحقق لهم في حدود الدقيقة 79 برأسية مركزة للمدافع كومارا، حفز به رفاقه لإضافة هدف أخر، حيث كان محمد أوناجم قريبا من ذلك في حدود الدقيقة 81.

وتواصلت باقي دقائق المواجهة دون أن تأتي بأي جديد على مستوى النتيجة، لتنهي صافرة الحكم جهاد جريشة، تفاصيل المباراة بالتعادل الإيجابي هدف لمثله، في انتظار مباراة الإياب على أرضية ملعب رادس.

هسبورت سعيد إبراهيم

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*