بالفيديو والصور … المغربي حمزة المقرطاس والإثيوبية كتشو كودتا يتوجان فائزين في ” أسطا فوتينغ الدولي ” بتارودانت وسط سيطرة كينية إثيوبية والتظاهرة تحرك المدينة

توج المغربي حمزة المقرطاس والاثيوبية بوزنس كتشو كودتا بلقب السباق الدولي ” أسطا فوتينغ ” الدولي لمدينة تارودانت، في فئتي الرجال والسيدات، اليوم الأحد، بمدينة تارودانت، والمنظم في دورته السادسة،   التي تنظمها مؤسسة “أسـطا” وعمالة إقليم تارودانت.

وحاز المغربي حمزة المقرطاس، على توقيت 27 دقيقة و 51 ثانية، فيما عاد المركزين الثاني والثالث للكينيين رودركيز مايو ووكيبت بول بتوقيت 27 دقيقة و55 ثانية و28 دقيقة و 06 ثواني على التوالي.

وفي فئة السيدات، حصدت الإثيوبيات المركزين الأول والثاني فحلت بوزنس كتشو كودتا أولا، بتوقيت 31 دقيقة و 43 ثانية، متبوعة بمواطنتها كيدسام أليم كبرمدحين ب 31 دقيقة و 43 ثانية، فيما عاد المركز الثالث للمغربية المقيم رقية بتوقيت 31 دقيقة و 48 ثانية.

وحضر حفل تسليم الميداليات والجوائز للفائزين الحسين أمزال عامل عمالة تارودانت، و أحمد أونجار بلكرموص، رئيس المجلس الإقليمي لتارودانت، بالإضافة إلى عدد من الشخصيات المدنية و العسكرية، والتي أشرفت على تتويج الفائزين ب “أسطا فوتينغ الدولي”، والذي شهد مشاركة عدد كبير من العداءات والعدائين المغاربة والأجانب، ذوي أرقام قياسية وطنية وقارية، والمنتمين لأكثر من عشرين 20 بلدا، أبرزهم من دول إثيوبيا كينيا وإسبانيا وإفريقيا الجنوبية وتانزانيا و والسويد وبلجيكا، من خلال مسار امتد على مسافة عشر كيلومترات بمدار تارودانت الطرقي، والذي سبقه “ميني ماراطون” لفائدة الأطفال.

وأكد محمد أسطايب، في تصريح لموقع أكادير أنفو، على نجاح التظاهرة الرياضية، والتي شارك فيها أزيد من 2000 عداء وعداءة في طقس معتدل، ومعربا عن أمله وعمله على بقاء هذا السباق بمدينة تارودانت، ومعلنا عن تنظيم  نصف الماراطون بالموازاة مع الدورة السابعة للسباق خلال سنة 2020، ومنوها من خلاله كلمته بمشاركة الساكنة في انجاح التظاهرة عبر خروجها بشبابها وأطفالها ورجالها ونسائها للمشاركة بالسباق أو لحضور أطواره وتشجيع المتسابقين، دون أن يغفل دور دعم كافة السلطات على رأسها العامل ورجال الأمن والقوات المساعدة والسلطات المحلية والوقاية المدنية والهلال الأحمر.

يشار أن مدينة تارودانت التاريخية بجهة سوس ماسة، قد احتضنت اليوم الأحد 03 مارس 2019 فعاليات ” أسطا فوتينغ ” الدولي في دورته السادسة، وعرف هذه السنة مشاركة مجموعة من العدائين الدوليين ينتمون لقرابة 11 بلدا في حين خصصت اللجنة المنظمة جوائز مالية تحفيزية هامة للمتوجين، كما قامت بتوفير جميع الإمكانيات الضرورية للسباق سواء من الناحية التنظيمة أو اللوجيستية أو الطبية.

وقد كانت التظاهرة، التي حظيت بإشراف مباشر من الجمعية الدولية للسباقات والمارطون عن طريق عضو مكتبها التنفيذي رشيد بن مزيان، مناسبة للتعريف بالمعالم التاريخية للمدينة وطبيعتها المميزة وخصوصياتها المجالية.

 

الحسين شارا

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*