بالفيديو والتفاصيل … صالح المالوكي : خطاب الملك تاريخي وأنصف الجهة وعاصمتها أكادير وعلينا كمسؤولين أن نستوعب ونتجاوب

وجه رئيس المجلس الجماعي لأكادير وعضو مجلس الجهة والبرلماني عن مدينة أكادير، أصالة عن نفسه ونيابة عن من يمثلهم، عميق الشكر و الامتنان لصاحب الجلالة نصره الله وحفظه، عن هذه التفاته المولوية الكريمة اتجاه جهة سوس ماسة، والتي قال عنها أنها سيكون لها ما بعدها من خير وتنمية لصالح المدينة والجهة عموما.

وأشار المالوكي لاستعمال الملك لعبارة “لا يعقل”، في خطابه أمس الأربعاء بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء، والتي أكد من خلالها على أن عاصمة سوس، لم تنل بعد نصيبها من الدعم والاهتمام على كل المستويات، وفي مقدمتها البنية التحتية.

و وصف المالوكي، خطاب الملك بخطاب التاريخ والإنصاف، ولفت الانتباه إلى جهة سوس ماسة وعاصمتها مدينة أكادير، معتبرا إياه مرجعا تاريخيا في تحديد المركز الاستراتيجي للجهة وعاصمتها، وداعيا المسؤولين ، سواء مركزيا أو جهويا أو محليا، لاستيعاب مضمون وتوجيهات هذا الخطاب، ليعطي نتائجه الفعلية على مستوى المشاريع التنموية.

الحسين شارا

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*