بالفيديو والتفاصيل … توقيع اتفاقية اقتناء 7 وحدات طبية مجهزة متنقلة خاصة بالعالم القروي بجهة سوس ماسة بكلفة 37 مليون درهم وهذه تخصصاتها …

وقع مسؤولون، أول أمس الجمعة بالجماعة الترابية ل “تمسية” التابعة لعمالة إنزكان أيت ملول، على اتفاقية شراكة من أجل اقتناء سبع وحدات طبية مجهزة متنقلة، وذلك بكلفة مالية تبلغ 37 مليون درهم.

وقد وقع على هذه الإتفاقية كل من والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، أحمد حجي، وعمال عمالتي وأقاليم الجهة، ورئيس المجلس الجهوي لسوس ماسة، ورؤساء المجالس الإقليمية التابعة للجهة، والمدير العام للوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، والكاتب العام ل”مؤسسة الجنوب ”، إضافة إلى المدير الجهوي للصحة، ورئيس الجمعية المغربية الطبية للتضامن.

 

وكلفت هذه الوحدات السبع، التي تضم تخصصات جراحة العيون، وطب الاسنان، والفحص بالاشعة، والمختبر، والجراحة، وطب العيون، وتحاقن الدم مبلغا إجماليا يناهز 24552000.00 درهما بمساهمة عدة جهات.

هذا وسبق للجنة الجهوية للتنمية البشرية لجهة سوس ماسة، أن صادقت بتاريخ 23 أكتوبر 2018، على مشروع اقتناء سبع وحدات طبية متنقلة مجهزة، والتي سيتم استغلالها لتنظيم قوافل طبية لفائدة الفئات الهشة، وخصوصا منها بالمناطق القروية بمختلف أرجاء النفوذ الترابي للجهة.

وقد خصص لهذا المشروع غلاف مالي يناهز 37 مليون درهم، تساهم فيه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ب 12 مليونا، ومجالس عمالتي وأقاليم الجهة ب 12 مليونا، وجهة سوس ماسة ب 6 ملايين درهم، والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان ب 6 ملايين درهم، ومؤسسة الجنوب للتنمية والتعاون بمليون دره، على أن تتكفل مندوبية وزارة الصحة بجهة سوس ماسة بالمواكبة والتأطير، والجمعية المغربية الطبية للتضامن بالتسيير والتدبير والتأطير.

ويأتي المشروع في إطار تفعيل برنامج محاربة الهشاشة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وتثمين المجهوذات المبذولة من أجل خدمة الفئات الهشة المستهدفة من هذا البرنامج وتجاوبا مع التطلعات، فضلا عن تعزيز العرض الطبي على صعيد جهة سوس ماسة، وتبعا للنجاح الذي حققته القوافل الطبية المنظمة من طرف اللجنة الجهوية للتنمية البشرية برسم سنة 2017، هذا بالإضافة إلى لاستحسان وتجاوب الساكنة المستهدفة مع المبادرة، ووقعها عليهم.

كما تم تزامنا مع هذا الحدث الهام، وفي إطار تفعيل مشروع تنظيم القوافل الطبية الجهوية المبرمجة برسم سنة 2017، إطلاق المرحلة الأخيرة بجماعة التمسية لفائدة الفئات الهشة المستهدفة على صعيدي عمالة إنزكان أيت ملول، وذلك إلى غاية يوم الأحد 2 دجنبر 2018، استكمالا للقوافل الطبية المنظمة بمختلف مناطق صعيد جهة سوس ماسة، والتي نظمت من طرف اللجنة الجهوية للتنمية البشرية وبشراكة مع المندوبية الجهوية للصحة والجمعية المغربية الطبية للتضامن بغلاف مالي ناهز 3 ملايين درهم، واستفاد منها لحد الأن ما يناهز 42 ألف مستفيد ومستفيدة من ساكنة العالم القروي بالجهة، في تخصصات الجراحة العامة، وطب العيون، وجراحة العيون ( إزالة بياض العين )، وطب الأسنان، إلى جانب إنجاز العديد من التحاليل المختلفة والفحوصات العامة.

الحسين شارا

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*