بالفيديو والتفاصيل … تلاميذ المؤسسات التعليمية بأكادير يُنهون الأيام الربيعية بإقامة معرض إقليمي للإنتاجات البيئية … ورحال يدعو لمدارس خضراء في مدينة خضراء

أسدل الستار اليوم السبت على “الأيام الربيعية” التي نظمتها بشراكة بين المديرية الاقليمية والمجلس الجماعي لأكادير، لفائدة تلاميذ المديرية الإقليمية للتعليم بأكادير، وذلك في سياق تفعيل دور الحياة المدرسية بالمؤسسات التعليمية.

واختتمت هذه الأيام بافتتاح المعرض الاقليمي للصور الفوطوغرافية، والانتاجات التلاميذية في مجال البيئة بمشاركة تلميذات وتلاميذ 14 مؤسسة ابتدائية، و9 مؤسسات ثانوية، والتي جسدوا من خلالها ما تشبعوه خلال تفعيل أدوار الحياة المدرسية في التنشيط البيئي وزرع قيم البيئة داخل المؤسسات التعليمية.

وشكل المعرض بالنسبة للمؤسسات التعليمية المشاركة فرصة لتلاميذها الانخراط التلقائي في الحياة البيئية داخل المؤسسات وخارجها، إلى جانب تبادل الخبرات وتقاسم التجارب وربطها بمحيط المدرسة، وإتاحة هامش الحرية والإبداع في إبراز الإبداعات البيئية.

وشهد حفل اختتام الأيام الربيعية البيئية، والذي حضره المدير الاقليمي الأستاذ رحال الناجي و نائبة رئيس المجلس الجماعي للشؤون الثقافية الأستاذة نعيمة الفتحاوي، بحضور عدد من الفعاليات الادارية والتربوية وممثلي القطاعات الحكومية والجمعيات الشريكة في الموضوع، تقديم كلمات افتتاحية في الموضوع، ليقدم بعدها المنسق الاقليمي للتربية البيئية والتنمية المستدامة الأستاذ عبد الله أحجام عرضا تفصيليا حول برنامج العمل المشترك مع المجلس الجماعي والشركاء، ثم يقوم الوفد بعدها بزيارة لأروقة المعرض للتعرف على الانتاجات التلاميذية المعروضة، والذي سيستمر الى غاية الأحد 5 ماي الجاري أمام وداخل القصر البلدي بأكادير.

وأكد المدير الإقليمي على أهمية التظاهرة في التجسيد العميق لأهمية استمرار جسور التواصل والحوار والتشاور مع مختلف الفاعلين والمتدخلين والشركاء لتمتين عرى التعاون وتثمين الجهود المبذولة في مجال التربية البيئية وارساء اسس التنمية المستدامة من خلال إحداث  “المركز الاقليمي للتربية البيئية والتنمية المستدامة” بمدرسة عمر بن الخطاب، وتسطير برنامج اقليمي للمنسقية الاقليمية للتربية البيئية والتنمية المستدامة برسم الموسم الدراسي 2018/2019 بدعم ومساهمة من مختلف الشركاء من اجل التنشيط البيئي وتقوية قدرات منسقي الاندية البيئية.

واستعرض المتحدث مجموعة من انتاجات الاندية البيئية بالثانويات الاعدادية والتأهيلية المشاركة في مباراة الصحفيين الشباب من اجل البيئة لسنة 2019 (مباراة الصور الفوتوغرافية)، والتي تنظمها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة و التنمية المستدامة بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، فضلا عن انتاجات الاندية البيئية بالمدارس الايكولوجية المنخرطة في البرنامج الطوعي للمدارس الايكولوجية، ومجددا عزمه على تعميم الانخراط في هذا البرنامج الطوعي لجعل كل مؤسساتنا التعليمية (عمومية وخصوية) مدارس ايكولوجية في افق 2021.

كما وجه المدير الإقليمي أصالة عن نفسه ونيابة عن أفراد أسرة التربية والتكوين بأكادير اداوتنان، شكره وامتنانه  إلى السيد الوالي على اهتمامه الدائم لشؤون قطاع التربية والتكوين، مع تثمينه للدور الكبير الذي تقوم به الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة ومجلس عمالة أكادير اداوتنانوجماعة أكادير وسلطات محلية وقطاعات حكومية وجمعيات المجتمع المدني، وجميع المساهمين والمتدخلين والساهرين على حسن التنظيم والتأطير، سائلا المولى عز وجل أن نكون جميعا عند حسن ظن مولانا أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، وان يقر عيني جلالته بولي عهده الأمير مولاي الحسن، ويشد أزره بشقيقه الأمير الجليل مولاي رشيد وبكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة. انه سميع مجيب.

الحسين شارا

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*