بالفيديو والتفاصيل … أطر وموظفو المديرية الجهوية للضرائب بأكادير يقفون سدا منيعا أمام مناهضي الإصلاح الذي أطلقه ” أورشكور ” الذي خصص سكنه الوظيفي لتجهيز أول حضانة بالإدارة المغربية

رفض موظفو الضرائب بالمديرية الجهوية بأكادير” الهجمة الشعواء التي يتعرض لها المدير الجهوي من قبل أشخاص لا علاقة لهم بهذه الإدارة بهدف الابتزاز”، وذلك بخروجهم الجماعي والاستثنائي بخروجهم أمام المؤسسة، يوم الخميس الماضي، احتجاجا وتضامنا مع مديرهم الجهوي سعيد أورشكور من أجل مواصلة مسار الإصلاح.

وكشف الموظفون، في ندوة صحافية نظموها بهذه المؤسسة مباشرة بعد تنفيذ شكلهم الاحتجاجي، عن مجموعة من الإصلاحات الإدارية التي أقدم عليها المدير فور تعيينه على رأس المؤسسة، والتي تسعى إلى القطع مع كل أشكال الريع المهني، فحقق إنجازات غير مسبوقة .

وتضمن بلاغ صادر عن أطر وموظفي المديرية الجهوية للضرائب احتلال الأخيرة للصدراة على المستوى الوطني بخصوص المردودية، والنجاعة والفعالية، غير أن هذه السياسة – يضيف بلاغ عشرات الموظفين – أزعج البعض ممن ليست لهم أي صفة إدارية أو نقابية بمديرية الصرائب ولا بمصالح وزارة الاقتصاد والمالية، فقاموا ب” إنزال مشبوه” من خلال وقفة احتجاجية.

وشدد الموظفون المحتجون على أن ” الإنزال المشبوه لا يمثلهم لا من قريب ولا من بعيد، والدليل على ذلك خروجهم الجماعي للاحتجاج والتعبير على رفضهم لأي مساومة أو ابتزاز”.

الموظفون وهم يردون على هذه الاتهامات لم يكشفوا عن هذه الحيثيات باللفظ الصريح، اعتبروا أن الوقفة ” لي للذراع من أجل ابتزاز المدير وجعله يتوقف عن سياسة الإصلاح” كما تحدى المحتجون في ندوة صحافية ” أصحاب الإنزال الاحتجاجي” بالإثيان بدليل أو برهان على الاتهامات التي أوردوها في وقفتهم ، مؤكدين أن باب مصالح الإدارة مفتوحة لتقديم دلائلهم حول الفساد في التسيير، كما أن باب النيابة العامة يبقى مفتوحا لتقديم أي شكل حول أي اختلال أو شبهة فساد.

وذكرت مصادر أن المدير الجهوي استنفر مصالحه مند أزيد من سنة بعد تعيينه من أجل تحصيل حقوق الدولة المالية، وقد مكنت هذه السياسة من تحسين موارد الدولة من أكادير حتى العيون الأمر الذي أغضب مجموعة من رؤوس الريع التي ترفض تسديد الحقوق الجبائية والضرائب المتراكة حولها.

المحتجون من المساندين للمدير أكدوا أن الإدارة الجديدة، تعمل منذ توليها زمام الأمور بالمديرية على تحفيز الموظفين، وعملت على تحويل سكنها الوظيفي إلى حضانة تمكن الموظفات من الاطمئنان على أطفالها أثناء عملها، مما اعتبر مبادرة هي الأولى من نوعها، كما يقوم المدير الجهوي على رصد علاوات وتحفيزات مادية باعتماد معايير قانونية وحسب الكفاءة، ويشرف على تأهيل الموظفين من خلال بناء مركز للتكوين يخفف على الموظفين من مشاق التنقل إلى مراكش والرباط …ويتم التفكير في تسهيل تنقل الموظفين القاطنين بمناطق مجاور كتارودانت…

الحسين شارا

أكادير أنفو

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*