بالفيديو … فقيه سوسي : أصوات الجن بمنزل أيت ملول مجرد “براتيك”.. وهذه وصفتي لمن يخاف

أكد جيلالي أوصياد فقيه وباحث في العلوم  الشرعية والماورائيات، في تصريح لجريدة “العمق”، على استحالة صدور الأصوات المنبعثة من أحد المنازل بحي أزرو بمدينة أيت ملول، عن الجن.

وقال أوصياد في حديثه للجريدة، إن الجن له قوانين تضبطهم، ولديهم قضاة وحكماء، وبالتالي فما يتم الترويج له لايدخل إلا في خانة ترهيب المواطنين المغاربة ونشر الإشاعة، عبر بث فيديوهات تسببت لساكنة الحي في الدخول في متاهة للبحث عن مصدر الصوت، واستدعاء رقاة وما رافق ذلك من تجمهر للساكنة حول المنزل المشبوه.

ووصف الفقيه حقيقة الصوت بكونه مجرد “براتيك” من صنع آدمي، ستكشف الأيام عن حقيقته المادية، والتي هي بعيدة كل البعد عن عالم الجن والأرواح، حسب قوله. وأضاف الفقيه جيلالي، أن الجن يخاف على نفسه، ويعيش حياته كماورد في القرآن والحديث النبوي في عالم غير مادي، ويمكن أن يؤذي الإنسان إذا تعرض للأذى، ويكون ذلك بإفراغ الماء الساخن أو رمي الزجاج دون البسملة، والتي يعتبرها الجن إنذارا، يغادرون المكان بمجرد سماعهم لها.

“وعن الطريقة المثلى للإبتعاد عن شر هذه المخلوقات اللطيفة والهوائية والشفافة”، يقول الفقيه: “كثرة البسملة، وتلاوة سورة البقرة، وخواتمها، وآية الكرسي، ويبقى الإخلاص لوجه الله تعالى من أفضل الوسائل التي تقي الإنسان شر الجن والشياطين”، وفق تعبيره.

يُشار إلى أن منزلا قيد البناء بحي أزرو بمدينة أيت ملول، كان قد أثار جدلا واسعا بسبب سماع أصوات غريبة من داخل المنزل بشكل مستمر، وهو ما جعل الجيران يعتقدون أنها صادرة عن الجن.

سعيد مكراز

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*