Slider

بالفيديو … تسامح ولحظات إنسانية جمعت مسلمين ومسيحيين ويهود بمقبرة الشهداء بإحشاش في مراسيم الترحم على شهداء زلزال أكادير

اجتمع مسلمون ويهود ومسيحيون بمقبرة إحشاش، قبل قليل من صباح اليوم الجمعة، للترحم على أرواح شهداء زلزال أكادير، وإحياء الذكرى الستينية لإعادة أعمار مدينة أكادير، بحضور وفد رسمس ترأسه السيد أحمد حجي، والي جهة سوس ماسة وابراهيم حافيدي رئيس الجهة، في لحظات إنسانية جمعت الديانات الثلاث.

ويعتبر تخليذ الذكرى فرصة لتذكر ضحايا الزلزال الذين بلغ عددهم حوالي 15 ألف ضحية، والترحم على أرواحهم، إلى جانب استحضار روح التضحية والتضامن التي أبان عنها المغاربة في أعقاب هذه الكارثة تحت قيادة الملك الراحل محمد الخامس.

وتناوب حاخام، قس و إمام، على المنصة للدعاء والترحم على شهداء زلزال اكادير الذين شاءت الاقدار ان يتقاسموا مقبرة واحدة وان تتجاور جثامينهم تماما كما تجاورت بيوتهم يوما ما بهذه المدينة قبل القدر الالهي.

الحسين شارا

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*