بالفيديو … بوعيدة تحضر مع مشارك في مسيرة ضخمة بسيدي إفني والأخير يقلب الموازين على أرض الواقع

تنتهي منتصف ليلة اليوم الخميس الحملة الإنتخابية الخاصة بجزئيات سيدي إفني، والتي خاضها مصطفى مشارك، مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار، مجسدا مبدأ أغراس أغراس في حملته النظيفة التي قلبت الموازين، وأبرزت الأبيض من الأسود، وسط مساندة غير مسبوقة من ساكنة الإقليم وفعالياته السياسية والجمعوية والفنية، ليتمكن وفق مصادر محلية من قلب موازين القوة على أرض الواقع.

وقد شهدت مدينة سيدي إفني ، يوم أمس التلاثاء ، مسيرة حاشدة لأنصار ” مصطفى مشارك ”  ، وعرفت ذات المسيرة ، التي قادتها ” امباركة بوعيدة ” كاتبة الدولة في حكومة العثماني و النائب البرلماني  ” مصطفى بيتاس ”  حضورا مكثفا لأنصار الحمامة ، حيث جابت مجموعة من شوارع  المدينة سيرا على الاقدام يتقدمهم المرشح لهذه الاستحقاقات ” مصطفى مشارك “.

بعد بداية العد العكسي ، لنهاية الحملة الإنتخابية لجزئيات سيدي إفني  ،يواصل حزب التجمع الوطني للأحرار تنظيم حملاته الانتخابية في جل  جماعات الإقليم بأسواقها و أحيائها وازقتها وشوارعها من خلال عدد كبير من المسيرات التي تظم مناضلي ومناصري ” مصطفى مشارك ” مرشح الحزب  .

وفي هذا الشأن قادت ” امباركة بوعيدة ” كاتبة الدولة المكلفة بالصيد البحري ،صباح هذا اليوم بسوق بلدية لاخصاص، رفقة ” مشارك” و ” عبدالله واكاك “، مسيرة حاشدة شارك فيها عدد كبير من مناصري الحمامة من رؤساء الجماعات و فاعلين جمعويين و اقتصاديين و مواطنين بالمنطقة حاملين يافطات وشعارات الحزب.

المسيرة لاقت ترحابا وقبولا كبيرين من طرف المارة وساكنة لاخصاص و المناطق  التي مرت منها المسيرة .

وعلى هامش هذه المسيرة ، القت القيادية في التجمع الوطني للأحرار وكاتبة الدولة المكلفة بالصيد البحري ، امباركة بوعيدة،كلمة بالمناسبة ، أكدت من خلالها أن هذه الإستحقاقات فرصة سانحة لساكنة المنطقة من أجل اختيار أمثل لمن سيمثلها في البرلمان .

اختيار اعتبرته ” بوعيدة ” مهم وتاريخي  على اعتبار أنه جاء في سياق معركة شاقة و طويلة للحزب مند سنتين مع الفساد ، وجاء دور سيدي افني في هذه المعركة في إطار هذه الإستحقاقات التي اختار فيها الحزب ما أسمته بـ ” الوجه النظيف ” في شخص “مصطفى مشارك ” الذي قالت أنه يتميز بمميزات كثيرة ( العمل ، المعقول ، نظافة اليد ..)  تؤهله لقيادة التغيير بالمنطقة .

وطالبت ” بوعيدة”  من الساكنة عدم الإصغاء لمن يدعي أن جاء للتغيير ، وقالت أن هؤلاء عشرون سنة وهم يتحملون المسؤولية بالمنطقة من دون شيء يُذكر .

وقالت ” بوعيدة ” أن هذه الإستحقاقات ستكون حاسمة بالنسبة لمصير المنطقة ، وأضافت أنه إن كانت الساكنة تريد اعطاء اشارات قوية للتنمية في الإقليم ، فعليها التصويت بكثافة  على “مشارك ” يوم الخميس المقبل .

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*