بالفيديو التفاصيل … أخنوش يعلن من أكادير انطلاقة 23 مشروعاً في مجال تربية الأحياء البحرية على مستوى جهة سوس ماسة باستثمار يبلغ 400 مليون درهم سيوفر 620 فرصة عمل

أعلن عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية الفلاحية والمياه والغابات، خلال ندوة صحفية عقدت صباح اليوم الجمعة 5 أكتوبر، عن نتائج طلب العروض الخاصة بنداءات إبداء الاهتمام التي أطلقتها الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية على صعيد جهة سوس ماسة، والخاصة بالإستثمار في تنمية تربية الأحياء المائية بجهة سوس ماسة.

وافتتح الوزير اللقاء الصحفي بكلمة ترحيبة بالحضور، حيث أشار الى رغبة المهنيين بالإستثمار في الإستزراع السمكي والطحالب والصدفيات بجهة سوس ماسة، كاشفا عن أزيد من 60 مشروع يهم تربية الأحياء المائية بالجهة، بغلاف مالي 400  مليون درهم.

وأكد أخنوش على العمل الضخم الذي تم إنجازه قبيل مرحلة الإنتاج والتسويق، وموضحا أن تظافر جهود كافة المتدخلين أسهمت في تجهيز خمس مخططات تهيئة لإنطلاق العمل بهذا المشروع بجهة سوس ماسة.

وأعرب أخنوش عن أمله في الوصول إلى مضاعفة الإنتاج إلى 380 ألف طن بحيث ستساهم الأحواض المائية لتربية الأحياء البحرية للزيادة في الزيادة في الإنتاج، الذي سيصل في أفق 2020 إلى 200 ألف طن وفق ما هو مخطط له لإستراتيجية أليوتيس.

كما أشارت كاتبة الدولة المكلفة بالصيد البحري، مباركة بوعيدة، خلال اللقاء، إلى ما تم القيام به على مستوى توفير المعلومات الإدارية والقانونية والمعطيات التقنية و الإقتصادية، حسب سلسة الإنتاج، التي تثير اهتمام المهنيين والراغبين في الإستثمارية في المجال، وموضحة استمرار العمل مع كافة المتدخلين في إرساء الترسانة القانونية اللازمة لضمان الإنتاج والتسويق.

بدوره أكد ابراهيم الحافيدي، رئيس جهة سوس ماسة، على دور المشروع في التنمية بالجهة، ومعلنا عن تخصيص الجهة بمبلغ 20 مليون درهم لدعم مختلف مشاريع المستثمرين الشباب والتعاونيات العاملة في المجال، بالإضافة إلى تكوينهم ومواكبة مشاريعها.

هذا وقد تم خلال اللقاء، تقديم عرض مفصل، قدمته ماجدة المعروفي مديرة الوكالة الوطنية لتنمية الاحياء البحرية، والذي تطرق المعطيات التفصيلية المتعلقة بالبرنامج.

 
وتم إطلاق ندائي إبداء الاهتمام، وفق بلاغ لوزارة الفلاحة والصيد البحري، وفق بلاغ توصل به موقع أكادير أنفو، ما بين 27 من دجنبر 2017 و 27 ماي 2018، وهدفا لتطوير مشاريع تربية الأحياء البحرية بجهة سوس ماسة، وتعلقا بعرض استثماري يغطي مساحة محددة في 1380 هكتار والتي تمثل 29 وحدة إنتاجية مخصصةٌ لتربية الطحالب البحرية و الصدفيات.
 
وبعد نهاية عملية اختيار الملفات، تم انتقاء 23 مشروعا استثمارياً بغية إعطاء دفعة لتطوير مجال  تربية الأحياء البحرية بجهة سوس ماسة.

وتتوخى هذه المشاريع التي ستستغل 60 وحدة انتاجية، بإستثمار مرتقب يناهز 400 مليون درهم، استغلال 900 هكتار و إنتاج حوالي  62 ألف طن من الصدفيات و الطحالب البحرية سنوياً؛ أي ما يعادل   % 78 من توقعات مخطط تنمية تربية الأحياء البحرية و الذي يقدر ب  000 80 طن سنوياً، والتي ستساهم هذه المشاريع الجديدة في خلق 620 منصب شغل مباشر على مستوى الجهة. 


 
وستستغل ثلاثة مشاريع مختارة، مقدمة من إحدى عشر (11) شاباً مقاولاً سلكوا مسار الاستثمار في مسار الاستثمار في نشاط تربية الأحياء البحرية بهذه الجهة، إلى جانب فرص أخرى قد خصصت للتعاونيات المحلية للصيد التقليدي والمهتمة بتربية الأحياء البحرية كمصدر للتنمية و ذلك بجعل هذا  البرنامج أداة حقيقية للإدماج والتنمية المحلية.

 
هذا ويولى اهتمام خاص بهذه الفئة التي ستكون موضوع برنامج إشراف ودعم تقني لتنفيذ مشاريع تربية الأحياء البحرية في أفضل الظروف.
 
كما يراهن قطاع تربية الأحياء البحرية على الدينامية المقاولاتية للشركات، كتلك التي هي معنية بإعلان هذا اليوم، والتي ستسير قدماً، وبعزم نحو التنزيل الفعلي لمشاريعها في مجال تربية الأحياء البحرية، مساهمةً بذلك في  التطوير الاقتصادي لجهة سوس ماسة.

كما يجب التذكير على أنه ومنذ بداية تنزيل إستراتيجية هاليوتس، فقد تم إتمام مجموعة من الإجراءت والتدابير اللازمة و ذات الأولوية بهدف خلق مجال مناسب لإنطلاق نشاط تنمية تربية الأحياء البحرية على أسس علمية و تقنية صلبة، مستمدة من أفضل الممارسات الدولية في هذا المجال.

هذا وقد أبرزت هذه الإجراءات، الإمكانات المهمة لمختلف مناطق المملكة لتجعل منها مراكز حقيقية للتنمية والتكامل. ويتأكد هذا المشهد إلى حد كبير من خلال مخطط تربية الأحياء البحرية ، الذي تم تنفيذه على أكثر من 1700 كيلومتر من الساحل الوطني، مما أتاح تحديد المجالات الملائمة لتربية الأحياء البحرية في جميع مكوناتها ، وإعداد نوعية العرض الوطني في الإستزراع البحري وأيضا توفير فرص استثمارية قابلة للتطبيق وذات مصداقية.  

وقد أظهر العمل الذي أنجز في السنوات الأخيرة لتحديد خمس مخططات للتهيئة في مجال تربية الأحياء البحرية على المستوى الوطني، إمكانية إنتاج  380,000طن على المدى القصير مما يضاعف الطموح الأصلي البالغ  200 000طن.    

يشار أن اللقاء عقد وحضور السيدة مباركة بوعيدة، كاتبة الدولة المكلفة بالصيد البحري، والسيد أحمد حجي والي جهة سوس ماسة والسيد براهيم حافيدي، رئيس جهة سوس ماسة.

الحسين شارا

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*