بالصور … طاقم طبي متخصص يجري 1430 فحص طبي استفاد منه 800 شخص بجماعة أمالو بتارودانت

 

بمشاركة طاقم طبي وتمريضي في مختلف التخصصات، نظمت جماعة أمالو التابعة لإقليم تارودانت بشراكة مع مؤسسة الحاج الحسين أشنكلي وجمعية التضامن لمساعدي الصيادلة بولاية أكادير و AMPBD حملة طبية مجانية لفائدة ساكنة الجماعة والمناطق المجاورة؛ وذلك تفاعلا مع التوجيهات الملكية لمواجهة موجة البرد القارس بالمناطق النائية.

المبادرة التي اتخذت من جماعة أمالو، فضاء لنشاطها الخيري التضامني، قدمت خلالها كشوفات وفحوصات مجانية لشريحة واسعة ناهزت ال 800 مستفيد من الجنسين ومن مختلف الشرائح العمرية، في الطب العام، وتخصصات القلب والشرايين والمسالك البولية وأمراض الكلي وطب الأطفال وأمراض النساء والولادة، بالإضافة إلى اختصاصات المفاصل والعظام، وأمراض الجهاز الهضمي والجلد، وطب الأسنان، مع تمكين بعض الحالات من فحوصات بالإيكوغرافي.

مصطفى المودن، رئيس جماعة أمالو، قال إن الحملة الطبية هي من المبادرات التي دأبت الجماعة على تنظيمها؛ وذلك استجابة للتعليمات الملكية لمواجهة موجة البرد التي تجتاح البلاد من جهة، وتنزيلا لاستراتيجية الجماعة في المجال الاجتماعي التضامني، و تقريب العلاج والاستشارات المتخصصة من ساكنة المناطق المعزولة، من جهة أخرى.

وأضاف مصطفى المودن أن الحملة الطبية تعد ناجحة ومحققة لأهدافها، خاصة وأنها انفتحت على أكبر عدد ممكن من المستفيدين، مؤكدا أن كمية من الأدوية تم توزيعها على مئات الأفراد من الدواوير والمداشر التابعة لجماعة أمالو القروية.

وأنجز الطاقم الطبي والتمريضي 1430 فحص طبي منها  470 فحص في طب العيون، و 310 فحص في طب الأسنان، و375 فحص في الطب العام، و60 فحص خاص بطب النساء والولادة، و40 فحص في طب القلب والشرايين، و55 فحص في طب الجلد، و120 فحص في طب الاطفال 120، إلى جانب إجراء ست عمليات جراحية، دون إحتساب التحاليل ومقياس الضغط.

وأشرف على إجراء الفحوصات الطبية المجانية طاقم طبي متمرس من تخصصات مختلفة، بمشاركة متميزة من الدكتور حكيم حسن المتخصص في أمراض الجلد، ابن منطقة إندوزال، والذي أبان عن نيته الخالصة لخدمة أبناء منطقته بشتى الطرق، والذي أشرف على إنجاز ست عمليات بسيطة.

وخلص التقرير الطبي المنجز من طرف الطاقم الطبي المشارك إلى عدة ملاحظات كان أبرزها ارتفاع الضغط عند عدد كبير من النساء، وتعفن الاذنين عند الأطفال ربما نتيجة قلة النظافة مما يمكن أن يتسبب في قلة السمع مستقبلا، وضرورة انجاز عمليتين جراحيتين، مع تحسيس النساء بالتقليل من الملح وأخذ دواء الضغط، وبأهمية نظافة الأطفال وتوجيه كل من يعاني من أذنيه الى عملية التنظيف واستعمال الدواء.

يشار أن الحملة الطبية قد مرت في طروف جيدة وعرفت نجاحا كبيرا ساهمت من خلاله شركات STRAPEX و  SOREMED و SBGS و BORJ HAFALAT و SEVEN TOUR الخاصة في إنجاح المبادرة استجابة لخطاب صاحب الجلالة الذي دعا المقاولات المغربية للمساهمة في الأعمال الاجتماعية.

الحسين شارا

 

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*