بالصورة … طلبة وتلاميذ في طابور طويل أمام شباك شركة النقل بألزا بحي الباطوار بأكادير ونشطاء يطالبون بإضافة شبابيك لتلقي طلباتهم

أثارت صورة متداولة على صفحات الفايسبوك النقاش حول طريقة تعامل شركة ألزا مع الطلبة والتلاميذ بشأن استقبال ملفات إعداد بطاقة التلميذ والطالب، والتي تخول لهم الاستفادة من خدمات الشركة في تنقلاتهم نحو مؤسساتهم التعليمية والجامعية.

وطالب العديد من المتدخلين  من إدارة الشركة إحداث شبابيك بأماكن متفرقة وبالمؤسسات الجامعية بأكادير الكبير قصد امتصاص الإكتضاض والطلب الكبير للطلبة والتلاميذ بدل تجميعهم أمام الشباك الحالي بمدينة أكادير.

 

عن الحسين شارا

الحسين شارا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*